Category: ألفا رياضة

بإشراف: ياسر علي ديب

السوبر (ابرا) يسجل هدفين ويقود (ميلان) لصدارة الدوري الإيطالي!!!

في كل مباراة جديدة يضيف السوبر السويدي (زلاتان ابراهيموفيتش) نكهة فريدة مسجلة باسمه فقط، وفي كل هدف (حاسم) يسجله وهو في سن ال(39) يكتب صفحة مجدٍ يعجز النجوم الشبان عن منافسته بها. وبعد غياب (قسري) لمدة (57) يوماً عن صفوف فريقه (ميلان)، عاد الأسطورة يوم أمس الإثنين وخاض مباراة مهمة في الأسبوع ال(18) للدوري الإيطالي، وفيها هزم الميلان فريق (كالياري) صاحب الأرض بنتيجة (2-0)، وكان صاحب الهدفين (زلاتان) الأول في د/7 من ضربة جزاء، والثاني في د/52. وبفضل هذين الهدفين حقق (ابرا) انجازاً لافتاً بتسجيله أهدافاً في (9) مباريات متتالية له هذا الموسم، وهو انجاز يتحقق للمرة الأولى في مسيرته

الدوري الإسباني: أتلتيكو مازال منفرداً بالصدارة وبرشلونة يضغط على الريال!!

رغم ضراوة العاصفة الثلجية التي تجتاح إسبانيا الأن، إلا أن مباريات الدوري الاسباني في أسبوعه ال(18) انطلقت غير عابئة بأسوأ عاصفة ثلجية تشهدها اسبانيا منذ 50 عاماً. من مباريات الأمس، تأجلت فقط مباراة العاصمة مدريد بين (أتلتيكو مدريد) وضيفه (أثلتيك بلباو)، ورغم ذلك بقي (أتلتيكو مدريد) منفرداً بصدارة الليغا برصيد (38) نقطة من (15) مباراة فقط!! وجاء احتفاظ أتلتيكو بالصدارة بسبب سقوط الجار الأكبر (ريال مدريد) في فخ التعادل السلبي (0-0) أمام صاحب الأرض (أوساسونا) صاحب المركز التاسع عشر على اللائحة! وبذلك توقف رصيد الوصيف الريال عند النقطة (37)، ولكن من (18) مباراة. ولعب الريال وأوساسونا على أرضية ثلجية صعبة

يوفنتوس (يُلحِّقُ) بالمتصدر ميلان أول خسارة و(يشعل) الدوري الإيطالي!!

يا له من يوم مثير في الدوري الإيطالي بكرة القدم، ففي يوم واحد أقيمت المباريات ال(10) في الأسبوع ال(16) للكالتشيو، وأسفرت نتائجها الساخنة عن عودة الدوري الإيطالي إلى الإثارة وشغف المتابعة. ولعل أبرز مباريات هذا الأسبوع تلك التي استضاف فيها المتصدر (ميلان) حامل اللقب (يوفنتوس) وانتهت هذه المباراة اللاهبة إلى فوز كبير وعريض للبطل بنتيجة (3-1) وأعادت آماله لتكون عريضة ومشروعة في المنافسة على لقب هذا الموسم بعد أن تأخر إلى المركز السادس قبل هذه المباراة، وقفز بعد هذا الانتصار إلى المركز الثالث برصيد (30) نقطة من (15) مباراة، وأوقف المتصدر (ميلان) عند النقطة (37) إنما من (16) مباراة. أما

سقوط ليفربول أمام ساوثهامبتون (يهز) صدارته بعنف!!

سقط حامل لقب الدوري الإنكليزي (ليفربول) يوم أمس الإثنين أمام الفريق الصلب (ساوثهامبتون) بهدف وحيد سُجل في د/2 من الشوط الأول بواسطة (داني إينغز) أحد لاعبي ليفربول السابقين وهداف ساوثهامبتون الأول حالياً. وشهدت المباراة سوء تركيز من البطل ليفربول في الشوط الأول، وكفاح كبير من أصحاب الأرض ساوثهامبتون للدفاع عن تقدمهم المبكر جداً والذي صمد حتى النهاية. ومن شدة فرح مدربهم النمساوي (رالف هازنهاتل – 53 سنة) بهذا الانتصار الثمين، جثا على ركبتيه باكياً غير مصدق الفوز في النهاية، وجمعته صورة طريفة مع المدرب الألماني (يورغن كلوب) تحتاج إلى شرح: انتبه… المدرب الباكي على الأرض، هو المنتصر!!! وواجه حكم المباراة،

الأسطورة (رونالدو) يفتتح عام 2021 ب(4) إنجازات كبيرة!!!

ويستمر الأسطورة العظيمة (كريستيانو رونالدو) وهو يقارب ال(37) سنة من عمره في كتابة التاريخ وحصد الإنجازات المثيرة أسبوعاً وراء أسبوع. فقد استهل (الدون) سنة 2021 بانتصار كبير لفريقه (يوفنتوس) يوم أمس الأحد على فريق (أودينيزي) بنتيجة عريضة وصلت إلى (4-1) في الأسبوع ال(15) للدوري الإيطالي بكرة القدم. وكانت هذه النتيجة بمثابة إنجاز لحامل اللقب الإيطالي بعد تعثره في الأسبوع ال(14) على أرضه أمام (فيورنتينا) بنتيجة (3-0) وهي أقسى خسارة يتعرض لها اليوفي على أرضه في تاريخ الدوري الإيطالي. وعنها قال مدرب يوفنتوس (أندريا بيرلو): لن أقبل أبداً أن أرى مثل هذا الظهور مرة ثانية!! وتكامل إنجاز اليوفي كفريق مع إنجاز

ريال مدريد يتصدر الليغا الاسبانية والجار أتلتيكو يستعد لاستردادها!!

عاد ريال مدريد ليتصدر الدوري الاسباني بكرة القدم مع بداية الأسبوع ال(17) لليغا بعد فوزه أمس السبت على ضيفه (سيلتا فيغو) ثامن اللائحة بنتيجة صريحة بلغت (2-0). وسجل هدفي ريال مدريد (لوكاس فاسكيز) في د/6، و(ماركو أسينسيو) في د/53 بعد عرض طيب ومتوازن من حامل اللقب. وأسعد أمس (أسينسيو) جمهور الريال بعودته للتسجيل بعد غياب طويل بسبب إصابة كبيرة، وقال اللاعب عقب المباراة: هذا الموسم معقد جداً بسبب الظروف التي نعيشها، في مباراة الليلة أثبتنا بأن لدينا فاعلية كبيرة، أفكارنا وعقليتنا واضحة، وبهذا الأسلوب الذي لعبنا به اليوم سنفوز بالعديد من المباريات. كذلك علق المدرب الفرنسي (زين الدين زيدان) على

مان يونايتد (يطارد) ليفربول بعد (اصطياده) الوولفز بهدف قاتل!!

وأخيراً ساند الحظ الطيب فريق مانشستر يونايتد (العتيد) وارتسمت ابتسامة نصر وسعادة كبيرة على وجه مدربه النرويجي (سولسكاير) مع انتهاء مباراتهم أمس أمام (وولفرهامبتون) بفوز مستحق تأخر حتى الدقيقة (90) وجاء عبر هدف وحيد و(قاتل) سجله النجم الإنكليزي (راشفورد) من قذيفة ارتطمت بأحد المدافعين وغيرت اتجاهها خادعة الحارس لتسكن الشباك. وبهذا الانتصار رفع (مان يونايتد) رصيده إلى (30) نقطة وضعته منفرداً في المركز الثاني خلف حامل اللقب والمتصدر الحالي (ليفربول) بفارق نقطتين فقط!! ونرى من ترتيب الستة الكبار بأن الأمر لم يعد سهلاً للبطل ليفربول الذي كان يحلق وحيداً وبعيداً عن الجميع في صدارة الموسم الماضي والتي وصل الفارق في

تشيلسي (يسقط) مجدداً وفيروس كورونا (يشعل) غضب إيفرتون!!

بدأت يوم أمس الاثنين مباريات الأسبوع ال(16) للدوري الإنكليزي الممتاز بخبر سيء!! لقد عاد فيروس (كورونا) ليضرب من جديد ويعطل مباريات كرة القدم، وأجبر الفيروس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم على تأجيل مباراة (إيفرتون) مع (مان سيتي) بسبب عدد الإصابات المرتفع الذي ضرب صفوف السيتي وأجبرهم على إغلاق النادي، وبالطبع التدريبات الجماعية. خبر تأجيل هذه المباراة أثار غضب (إيفرتون) الذي يحتل الأن المركز الثالث على لائحة الدوري الإنكليزي برصيد (29) نقطة، متأخراً عن الثاني (ليستر سيتي) بفارق الأهداف فقط مع أفضلية لإيفرتون الذي لعب مباراة أقل، وكان ينتظر يوم الأمس لقاء السيتي على ملعبه في مدينة ليفربول لينفرد بالمركز الثاني خلف

الآرسنال (يؤلم) تشيلسي ومان يونايتد (يفشل) في الفوز على ليستر!!

سحق (الآرسنال) ضيفه وجاره اللندني اللدود (تشيلسي) وفاز عليه بنتيجة (3-1) في الأسبوع ال(15) للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم. وبهذه النتيجة (المؤلمة) طرد الآرسنال (البلوز) من مراكز الستة الكبار على لائحة الدوري، وهي صدمة كبيرة لهم، وستكون مكلفة مستقبلاً لأن الفرق الأخرى تبدو قادرة بشكل واثق على التمسك بمراكزها المتقدمة. وبعد المباراة صرح (لامبارد) مدرب تشيلسي بأنهم: (نالوا ما يستحقونه)، وانتقد لاعبيه الذين لم يتصرفوا بمسؤولية، وخص في النقد الألماني (فيرنر) حيث قال: فيرنر لا يعطينا الكثير، بكرة ومن دون كرة!! أما الاسباني (أرتيتا) مدرب الآرسنال، فقد تناسى ألام فريقه السابقة، ومركزه ال(15) والمذل بالنسبة لتاريخ الآرسنال، وقال بعد المباراة:

السوري (عمر السومة) يتوج بلقب الهداف التاريخي للدوري السعودي!!

صفحة مجد جديدة يكتبها النجم السوري (عمر السومة) في تاريخ الكرة السعودية..!! لقد بات (العكيد) الهداف التاريخي للدوري السعودي للمحترفين بكرة القدم في مسماه الجديد الذي بدأ في موسم 2008-2009. إنه إنجاز جديد وتاريخي أضافه (السومة) يوم أمس الثلاثاء إلى إنجازاته العديدة خلال (7) مواسم من التألق المذهل مع (الأهلي) السعودي من مدينة جدة.    ففي مباراة من الجولة ال(9) للدوري السعودي، سجل (السومة) هدف الفوز الوحيد لفريقه الأهلي في مرمى الفتح في د/53. وحمل هذا الهدف الرقم (127) لأهداف عمر السومة التي سجلها في الدوري السعودي خلال (139) مباراة، وبات الهداف التاريخي لهذا الدوري الذي يعتبر أقوى دوري عربي

ميسي (يشارك) بيليه وبنزيما (يتخطى) هنري ورونالدو (يكتب) التاريخ!!

في اليومين الماضيين تابع أبرز (أساطير) كرة القدم العالمية إنجازاتهم الشخصية الفريدة، وتحطيمهم للأرقام القياسية التي تجعل القادمين من الجيل الجديد في حيرة من أمرهم، وتضعهم تحت سقف عالٍ من الإنجازات وأمام تحديات كبيرة لتجاوز هذه الأرقام، وربما سيجد النجوم الجدد صعوبات كبيرة حتى في محاولات الاقتراب منها. ليونيل ميسي (يشارك) الملك البرازيلي بيليه: من أبرز أرقام هذا الأسبوع كان وصول الأسطورة الأرجنتينية (ليونيل ميسي) إلى تسجيل الهدف رقم (643) بقميص نادٍ واحد هو برشلونة، وتحقق ذلك في مباراة (برشلونة X فالنسيا) التي أقيمت ضمن مباريات الأسبوع (14) للدوري الاسباني، وانتهت بالتعادل (2-2)، ونجح فيها (ميسي) بتسجيل الهدف الأول لفريقه،

ليفربول متصدر قوي بثلاثي هجومي مرعب (يذل) كريستال بالاس (7-0)!!

أمسك ليفربول حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم صدارته لهذا الموسم بقوة، وهزم يوم أمس كريستال بالاس بسباعية نظيفة (7-0) في الأسبوع (14) للدوري، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها ليفربول خارج أرضه في تاريخ الدوري الإنكليزي بكافة مسمياته بفارق (7) أهداف!! وسبق لليفربول أن سجل نتيجة فوز كبير خارج الدوري عندما هزم قبل (31) عاماً فريق (كريستال بالاس) نفسه بنتيجة (9-0)!! يا له من كابوس أحمر على أنصار كريستال بالاس! وفي أول رد فعل لمدرب الفريق الخاسر، قال (روي هودجستون): (لقد تعرض فريقي للإذلال أمام ليفربول، لا يوجد أي شيء إيجابي يمكن قوله من جانبنا عن هذه المباراة،

ليفربول يخطف صدارة توتنهام بهدف قاتل ومورينو يتحرش ب(كلوب)!!

خطف حامل اللقب (ليفربول) صدارة (توتنهام) للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم في الدقيقة القاتلة (90) برأسية البرازيلي (فيرمينيو) مسجلاً هدف ليفربول الثاني، وليعلن الحكم بعده مباشرة انتهاء مباراة قمة الأسبوع بفوز ليفربول بنتيجة (2-1)!! وبهذه النتيجة (فضَّ) الفريقان شراكة الصدارة التي كانت برصيد (25) نقطة لكلٍ منهما مع أفضلية توتنهام بفارق الأهداف، وبذلك انفرد ليفربول بالصدارة الأن، وبات ترتيب فرق المقدمة في الأسبوع ال(13) للدوري الانكليزي على النحو التالي: ليفربول 28 نقطة. توتنهام 25 نقطة. ساوثهامبتون 24 نقطة. ليستر سيتي 24 نقطة. ايفرتون 23 نقطة. وشهد مباراة الأمس في ملعب (أنفيلد رود) معقل ليفربول 2000 متفرج جعلوا مدربهم الألماني (يورغن

(بنزيما) يقود الريال إلى انتصار جديد و(بيليه) ينتظر (ميسي)!!

مرة جديدة، حمل الفرنسي المتألق (كريم بنزيما) فريقه الريال على كتفيه وطار به إلى انتصار جديد ليلة أمس الثلاثاء في الدوري الاسباني لكرة القدم على فريق (أثلتيك بلباو) بنتيجة (3-1)، كان نصيب (بنزيما) منها هدفين هما الثاني والثالث، رافعاً رصيد أهدافه في (الليغا) لهذا الموسم إلى (6) أهداف، تقاسم فيها المركز الثاني على لائحة الهدافين مع (مورينو) مهاجم فياريال، ومتأخراً بهدف واحد فقط عن المتصدرين الاثنين للائحة: (أويارزابال) من ريال سوسيداد، و(اياغو سباس) من سيلتا فيغو، ولكلٍ منهما (7) أهداف.   وبعد المباراة، ظهر الفرنسي (زين الدين زيدان) مدرب الريال مزهواً بنجمه الذي يتشارك معه جنسية المولد (فرنسا) وجنسية الأصل

ميلان… فارس الدوري الإيطالي العائد بقوة مع أسطورته (إيبرا)!!

يعتبر ميلان أحد الأندية الإيطالية العريقة والكبيرة، وهو صاحب صولات وجولات، وقلعة لنجوم تاريخيين وأساطين في عالم كرة القدم. الميلان الذي غاب حضوره وتأثيره في السنوات القليلة الماضية، يعود مجدداً وبقوة، معتمداً على محارب قديم صلب وشرس، السويدي (زلاتان ابراهيموفيتش) وعلى مجموعة من الشباب الذين يجتهدون في طرق باب الأمجاد الكروية، ويقودهم مدرب خبير متزنِ (ستيفانو بيولي) الذي يمسك بخيوط سحرية محركاً فريقه بحنكة ودراية.   اليوم ومع نهاية مباريات الأسبوع ال(11) للدوري الإيطالي لكرة القدم، يتربع الميلان على القمة برصيد (27) نقطة، مخلفاً وراءه الجار اللدود (إنتر ميلان) في المركز الثاني برصيد (24) نقطة، ثم حامل اللقب (يوفنتوس) ثالثاً

قرعة دور ال(16) لدوري الأبطال: تجدد المواجهة بين برشلونة وPSG!!

أوقعت قرعة دور ال(16) لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم فريق برشلونة الاسباني مع فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، وعلى الفور عادت إلى أذهان الجميع (الريمونتادا) التاريخية في عالم كرة القدم التي حصلت في مباراة الإياب بين الفريقين في برشلونة، إذ حضر باريس سان جيرمان وفي جعبته (4) أهداف نظيفة من انتصار ساحق في مباراة الذهاب.   وعندما تقدم برشلونة على أرضه إياباً بثلاثة أهداف، نجح باريس بتسجيل هدف، وصار على برشلونة تسجيل (3) أهداف إضافية. ودخلت المباراة في دقائقها الخمس الأخيرة…. كان برشلونة فيها بحاجة إلى معجزة سحرية، لكنها تحققت، وسجل (3) أهداف خيالية، وصارت تلك (الريمونتادا) الأشهر في تاريخ

ديربي مدريد: الريال بثوب وقوة البطل يهزم أتلتيكو (2-0)!!

ليلة ممتعة قضاها يوم أمس جمهور البطل (ريال مدريد) وهم يشاهدون عودة فريقهم القوية للمباراة الثالثة على التوالي في أسبوع واحد بعد أن كانت الشكوك قد انتابت الكثير منهم بأن مأزق الريال في هذا الموسم حاد وصعب ويحتاج إلى معجزة للخروج منه. وبعد فوزهم على اشبيلية في الليغا، ثم فوزهم على بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في دوري الأبطال، تابع نجوم الريال التألق والنتائج الكبيرة وهزموا يوم أمس السبت الجار اللدود (أتلتيكو مدريد) في الأسبوع ال(12) لليغا بنتيجة (2-0)، وبذلك (فرملوا) سيطرته المطلقة على رأس اللائحة، وأوقفوا رصيده في الصدارة عند النقطة (26)، فيما قفز الريال إلى المركز الثالث برصيد (23) نقطة،

دوري الأبطال: الريال (يصحو) ويتصدر وشاختار (يدهس) الإنتر!!

أنقذ (ريال مدريد) الاسباني سمعته وموسمه وتعافى في مباراته الفاصلة في دوري الأبطال أمام ضيفه (بوروسيا مونشنغلادباخ) الألماني وفاز عليه بنتيجة (2-0) بعد أداء يليق بالبطل التاريخي لهذه البطولة الكبيرة حيث سبق له أن فاز بلقبها (13) مرة، وهو رقم قياسي. وسجل هدفي الريال الفرنسي المتألق (كريم بنزيما) برأسه الذهبية في د/9، ود/31، ورد له حارس الفريق الألماني كرتين رأسيتين خطرتين، كما نابت عارضة المرمى عن الحارس نفسه في صد تسديدة صاروخية للنجم (بنزيما). وقدم الريال في ليلة الأمس عرضاً كبيراً، وكانت النتيجة مرشحة لمضاعفة عدد الأهداف، إذ رد أيضاً القائم الأيمن لمرمى الفريق الألماني كرتين: واحدة للنجم الكرواتي (مودريتش)،

المخلوق الفضائي (رونالدو) يطير بمركبة (يوفنتوس) فوق (برشلونة)!!

صعق البطل الإيطالي (يوفنتوس) يوم أمس مستضيفه (برشلونة) بنتيجة قاسية وصلت إلى (3-0) في عرينه (كامب نو) في ختام مباريات المجموعة السابعة لبطولة دوري أبطال أوروبا بكرة القدم. النتيجة المؤلمة كلفت برشلونة صدارة المجموعة التي آلت إلى يوفنتوس رغم تساوي الفريقين بمجموع النقاط برصيد (15) نقطة لكلٍ منهما، لكن المواجهات المباشرة رجحت كفة (اليوفي) الذي سبق وخسر على أرضه ذهاباً أمام برشلونة إنما بنتيجة (2-0). وبحلوله ثانياً سيواجه برشلونة قرعة قاسية تنتظره في دور ال(16)، إذ ستكلفه خسارة الأمس لقاء أحد هذه الفرق الكبيرة والقوية:  تشيلسي، بايرن ميونيخ، ليفربول، مانشستر سيتي، بوروسيا دورتموند، ومتوقع أن ينضم لهم باريس سان جيرمان

ليلة (استثنائية) في دوري الأبطال: ميسي ورونالدو وجهاً لوجه!!

إنها ليلة استثنائية بكل المقاييس في دوري أبطال أوروبا، إنها ليلة مواجهة الأسطورتين الكبيرتين (ميسي) و(رونالدو) في ملعب (كامب نو) للمرة الأولى منذ ثلاثة مواسم. منذ قرعة المجموعة السابعة التي أوقعت (يوفنتوس) الإيطالي و(برشلونة) الإسباني والحديث عن مواجهة رونالدو – ميسي!! لكن فيروس كورونا ضرب آمال عشاق كرة القدم حول العالم وأبعد السوبر (رونالدو) عن مباراة الذهاب التي جرت في تورينو الإيطالية وانتهت بفوز برشلونة بهدفين نظيفين. واليوم ورغم تأكد تأهل الفريقين إلى دور ال(16) حيث يتصدر برشلونة ب(15) نقطة، ويليه يوفنتوس ب(12) نقطة، فإن الصراع الحقيقي في هذه الليلة ليس على المركز الأول الذي يسعى إليه كلٍ منهما، إنما

الثنائي (هاري كين – مين سون) يحَلّقان مع توتنهام في صدارة (البريميرليغ)!

حلَّقَ ثنائي توتنهام هوتسبيرز (هاري كين – مين سون) يوم أمس الأحد عالياً في سماء ديربي شمال لندن الكبير وهزما الجار اللدود (الآرسنال) بهدفين نظيفين سجلاهما معاً في مباراة الأسبوع ال(11) للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم. وبالنقاط الثلاث الجديدة، تمكن (توتنهام) من الاحتفاظ بصدارة البريميرليغ برصيد (24) نقطة متقدماً على البطل وثاني اللائحة حالياً ليفربول بفارق الأهداف. الانتصار بنتيجة (2-0) لم يأت بسهولة، فقد التزم أبناء البرتغالي (مورينيو) بخطة دفاعية ناجحة، عنوانها الصرامة والواقعية، ولذلك لم يسمحوا لفريق المدرب (آرتيتا) من التسجيل أو حتى الخطورة المباشرة جداً على المرمى رغم سيطرة (الآرسنال) على مجريات المباراة بنسبة كبيرة وصلت إلى 70٪

إنتر ميلان ونجمه المغربي (أشرف حكيمي) في صدر الصحف الإيطالية!!

حجز النجم العربي المغربي (أشرف حكيمي) وفريقه (إنتر ميلان) صدر الصفحات الرياضية الإيطالية صباح اليوم الأحد بعد الانتصار المبهر على (بولونيا) بنتيجة (3-1) في الأسبوع العاشر للدوري الإيطالي بكرة القدم. واستهل الدولي البلجيكي (روميلو لوكاكو) الملقب بالدبابة التسجيل للإنتر في د/16، وهو الهدف رقم (12) له في (13) مباراة خاضها في كل المسابقات منذ بداية هذا الموسم، وهو رقم يعبر عن قوة هذا المهاجم وتأثيره الكبير على مسيرة الإنتر الظافرة حتى الأن، وجعله قريباً من الصدارة في الدوري الإيطالي، مع إحياء أمله في دوري أبطال أوروبا. فيما سجل الهدفين الثاني والثالث للإنتر النجم العربي الدولي المغربي (أشرف حكيمي) في د/45،

دوري الأبطال: موقعة (مانشستر) تنتهي بفوز باريس على اليونايتد (3-1)!!

ثلاثة لاعبين برازيليين من الطرفين صنعا النتيجة المثيرة في فوز (باريس سان جيرمان) الفرنسي على مستضيفه (مانشستر يونايتد) الإنكليزي (3-1) في المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم. البرازيلي الأول (نيمار) الذي سجل لفريقه الفرنسي هدفين هما الأول والثالث، والبرازيلي الثاني (ماركينيوس) مدافع باريس كان صاحب الهدف الثاني، والبرازيلي الثالث والمؤثر كان (فريد – فريدريكو سانتوس) لاعب مانشستر يونايتد الذي تصرف بطيش زائد وغير مبرر، فنال إنذاراً أول على (مناوشة) سخيفة برأسه مع أحد لاعبي باريس، ثم قام بتزحلق غير محسوب نال عليه إنذاراً ثانياً ليطرد في د/70 وهنا كانت نقطة التحول في المباراة لصالح الفريق الفرنسي. ورغم خسارة اليونايتد،

(الريال) يسقط بإذلال … و(الإنتر) يفوز ويجدد الآمال!!

سقط ريال مدريد الإسباني سقوطاً عظيماً للمرة الثانية أمام (شاختار دونيتسك) الأوكراني بنتيجة (2-0) في مباراة الإياب بين الفريقين ضمن المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم. وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في وقت سابق في العاصمة الاسبانية مدريد قد انتهت بفوز الفريق الأوكراني بنتيجة (3-2)، ولذلك لا عزاء ولا مبرر لأبناء زيدان الذين فشلوا في رد الاعتبار لخسارتهم الأولى التي وصفت بالمفاجأة، لكنها بعد سقوط الأمس لا يمكن الاستمرار في وصفها مفاجأة، إنها قوة، وعزيمة، واستعداد من الفريق الأصغر قياساً على مستوى وتاريخ الفريقين. سجل أهداف شاختار يوم أمس (دنتيو) في د/57، و(سولومون) في د/82!! وبهذه النتيجة تساوى (الريال)

الجزائري (محرز) يسجل الهاتريك رقم (333) في الدوري الإنكليزي الممتاز!!

نجح يوم أمس السبت الدولي الجزائري (رياض محرز) في قيادة فريقه (مانشستر سيتي) إلى انتصار كبير وعريض على فريق (بيرنلي) بنتيجة (5-0) في الأسبوع العاشر للدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وكان نصيب الجزائري محرز (3) أهداف من الأهداف الخمسة، وهو ثاني هاتريك يسجله لاعب إفريقي في تاريخ مانشستر سيتي بعد هاتريك الإيفواري (يحيى توريه) في مرمى فولهام في مارس – آذار/2014. كما أن هذا الهاتريك هو الثاني للنجم الجزائري رياض محرز، إذ سبق وسجل ثلاثية لفريقه السابق (ليستر سيتي) في مرمى (سوانسي سيتي) حين فاز ليستر بنتيجة (3-0) في المباراة التي أقيمت بينهما يوم 5/ ديسمبر/2015، واعتبر أول هاتريك بقدم

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close