يوفنتوس (يُلحِّقُ) بالمتصدر ميلان أول خسارة و(يشعل) الدوري الإيطالي!!

يا له من يوم مثير في الدوري الإيطالي بكرة القدم، ففي يوم واحد أقيمت المباريات ال(10) في الأسبوع ال(16) للكالتشيو، وأسفرت نتائجها الساخنة عن عودة الدوري الإيطالي إلى الإثارة وشغف المتابعة.

ولعل أبرز مباريات هذا الأسبوع تلك التي استضاف فيها المتصدر (ميلان) حامل اللقب (يوفنتوس) وانتهت هذه المباراة اللاهبة إلى فوز كبير وعريض للبطل بنتيجة (3-1) وأعادت آماله لتكون عريضة ومشروعة في المنافسة على لقب هذا الموسم بعد أن تأخر إلى المركز السادس قبل هذه المباراة، وقفز بعد هذا الانتصار إلى المركز الثالث برصيد (30) نقطة من (15) مباراة، وأوقف المتصدر (ميلان) عند النقطة (37) إنما من (16) مباراة.

أما النتيجة الساخنة الأخرى التي جاءت أيضاً لمصلحة (يوفنتوس) فقد تمثلت بخسارة الوصيف الحالي (الإنتر) أمام (سامبدوريا) بنتيجة (2-1)، وبذلك فوت الانتر على نفسه خطف الصدارة في ظل خسارة ميلان وبقي ثانياً برصيد (36) نقطة.

وبقفزه للمركز الثالث برصيد (33) نقطة أشعل أيضاً (روما) فتيلاً جديداً لأتون الصدارة بعد فوزه على (كروتوني) بنتيجة (3-1).

ومن النتائج المثيرة أيضاً كانت خسارة (نابولي) في ملعبه (ملعب دييغو أرماندو مارادونا) أمام ضيفه (سبيزيا) بنتيجة (2-1)، وهي ضربة موجعة (فرملت) مسيرتهم الناجحة باتجاه مراكز الصدارة الأربعة الأولى، وبات (نابولي) سادس اللائحة برصيد (28) نقطة من (15) مباراة، ولذلك ستكون مباراته (المجدولة متأخراً) أمام (يوفنتوس) ساخنة إلى درجة الغليان!!

كل هذه النتائج جاءت لمصلحة (يوفنتوس) من جهة، ولمزيدٍ من الإثارة في الدوري الإيطالي الذي كان يلقب ب(جنة كرة القدم) فهل يعود كما كان سابقاً بعد عدة سنوات من (الخمود) ويكون هذا الأسبوع ال(16) نقطة التحول الكبيرة والمنتظرة؟

وعودة لمباراة قمة الأسبوع والتي وصفت بأنها مباراة نجم اليوفي (فيديريكو كييزا) الذي سجل أول هدفين لفريقه في د/18، ود/62، وسجل الهدف الثالث (ماك كيني) في د/76، فيما سجل هدف الميلان الوحيد (كالابريا) في د/41.

وبعد نهاية المباراة أشاد (كييزا) بزميليه رونالدو وديبالا الذي صنع له الهدفين، وقال:

عندما تلعب مع رونالدو وديبالا يصبح الأمر سهلاً، إنهما يريان أشياء لا يراها الأخرون.

وتابع:

 بعد نهاية كل تدريب أقف معهما، وأسألهما، وأحاول التعلم منهما!!

ولذلك أشادت اليوم الصحافة الإيطالية بالنجم (كييزا)، ووضعت صورته كصورة رئيسية على صفحاتها الأولى.

صحيفة (QS) كتبت في عنوان فرعي:

ثنائية كييزا تسقط الميلان بالضربة القاضية

وفي عنوان رئيسي كبير، تلاعبت في المعاني مع اسم فيديريكو كييزا وكتبت:

اليوفي لديه الإيمان (fede) ببطولة الدوري

وقصدت أيضاً بذلك أن اليوفي لديه (فيديريكو) في الدوري!!

وكذلك نهجت بالضبط صحيفة (توتو سبورت) وكتبت بالمصادفة نفس العنوان ونفس القصد!

ولكن بدلاً من كلمة بطولة الدوري وضعت علم إيطاليا!!

أما صحيفة (كورييرا ديللو سبورت) فقد نشرت صورة كبيرة للنجم كييزا مع عنوان كبير على صدر الصفحة من كلمتين:

دوري كييزا!!

يذكر أن هذه هي الخسارة الأولى للمتصدر الميلان في هذا الموسم، وكان قبلها هو الفريق الوحيد بين فرق الدوريات ال(5) الكبرى الذي لم ينهزم أبداً في هذا الموسم!!!

وكذلك أنهى اليوفي لفريق ميلان سلسلة عدم الخسارة التي استمرت (27) مباراة منذ الموسم الماضي!!

كما أن دفاع اليوفي لم يسمح للميلان سوى بتسجيل هدف وحيد، وحرمه بذلك من تعزيز رقمه القياسي في الدوري الإيطالي بتسجيل (هدفين) على الأقل في (17) مباراة متتالية!!

يا مرحباً بإثارة الدوري الإيطالي من جديد!!!

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close