ودية (البرتغال – اسبانيا) جاءت تاريخية للنجوم: (راموس) و(رونالدو) و(تراوري)!!

لقاء البرتغال وضيفتها اسبانيا كان واحداً من أهم المباريات الودية الدولية العديدة التي جرت يوم أمس الأربعاء.

المباراة انتهت بالتعادل السلبي (0-0)، ورغم السيطرة شبه المطلقة من الاسبان في أول (25) دقيقة وصنع أكثر من فرصة جيدة، إلا أنهم فشلوا في التسجيل، وعندما نهض المنتخب البرتغالي وخاصة في الشوط الثاني وشكل خطورة (هائلة) على مرمى اسبانيا، إلا أن الحظ السيء في مرات، وعارضة المرمى في مرتين حين نابت عن الحارس في إبعاد صاروخين أحدهما من النجم كريستيانو رونالدو جعلت البلدين الجارين يخرجان أحباباً، لا غالب ولا مغلوب!

لكن المباراة شهدت أرقاماً قياسية جديدة وومضات مضيئة، إذ تمكن كابتن اسبانيا (سيرجيو راموس) الذي شارك في الدقيقة (82) من تحطيم رقم الحارس الكبير (إيكر كاسياس) الذي يحمل أعلى رقم في دقائق اللعب للمنتخب الاسباني والتي بلغت (13) ألف و(336) دقيقة، واستطاع راموس أن يصل أمس إلى (13) ألف و(340) دقيقة، أي بفارق (4) دقائق!!

ويذكر أن راموس يحتل المرتبة الأولى بين النجوم الذين لعبوا أكبر عدد من المباريات الدولية للمنتخب الاسباني برصيد (173) مباراة، ويليه كاسياس برصيد (167) مباراة، ثم تشافي هيرناندز برصيد (133) مباراة.

وعلى الجانب البرتغالي، استمر السوبر (رونالدو) في ادهاش الجميع بأرقامه الباهرة وانجازاته الأسطورية، فقد حملت مباراة الأمس الرقم (300) لمباريات رونالدو التي خاضها وهو فوق ال(30) سنة من عمره، للأندية وللمنتخب، ونجح خلالها بتسجيل (279) هدفاً.

يا له من أسطورة كروية!!

 حقاً إنه مدهش وجبار!!

ونعود للجانب الاسباني الذي احتفل نجمه القوي (أداما تراوري) بلعب مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الاسباني الأول، وأبلى فيها ليلة أمس بلاءً حسناً، ولفت الأنظار بقوته.

 

يذكر أن (تراوري) الذي يبلغ (24) سنة من عمره، ولد في مدينة برشلونة لوالدين مهاجرين من (مالي)، وكان لاعباً في شباب برشلونة ثم فريق برشلونة B، وبعده لعب مباراة واحدة للفريق الأول قبل أن يحترف في إنكلترا حيث لعب لفرق: أستون فيلا، ميدلسبرة، والأن يتألق مع وولفرهامبتون ووندرز.

واليوم نشرت صحيفة (as) على غلافها صورة كبيرة للنجم (تراوري) تبرز جسده القوي، وكتبت عنواناً لافتاً:

(صار لاسبانيا عضلات)!!

وبعد نهاية المباراة، زار (سيرجيو راموس) غرفة استراحة الفريق البرتغالي لإلقاء التحية على رفيقيه في الريال، رونالدو الذي قضى (9) سنوات معه، و(بيبي) الذي قضى (10) سنوات، وأخذ راموس صورة تذكارية معهما وهو يحمل قميص رونالدو، ثم نشرها على حسابه وعلق:

(لا زلنا بجوار بعضنا البعض، وهناك المزيد في المستقبل، سعيد برؤيتكما يا أصدقائي).

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close