ميسي (ينفجر) غاضباً وصحافة برشلونة (تتجاهل) تتويج الريال!!!

مع نهاية مباراة برشلونة وضيفه أوساسونا والتي انتهت بفوز الضيوف بهدفين مقابل هدف واحد وتزامنت مع تتويج ريال مدريد بلقب (الليغا) بفوزه على فياريال بنتيجة مماثلة (2-1).

خرج اسطورة برشلونة الساحر (ميسي) عن صمته وهدوئه الذي تميز به طوال مشواره الرياضي، وانفجر أمام وسائل الإعلام بتصريحات نارية تخص أزمة فريقه برشلونة.

 

ولعل أبرزها حديثه عن تراجع مستوى برشلونة في فترة المدرب (كيكي سيتين) عندما قال:

منذ بداية يناير/كانون ثاني وفريقنا في تراجع وتخبط، أي فريق يضغط علينا يستطيع هزيمتنا.

وتابع ميسي:

 الجمهور لم يعد يطيق الانتظار، خسرنا في كأس الأبطال قبل عامين أمام روما، ثم العام الماضي أمام ليفربول، واليوم نحن غير مؤهلين للفوز على نابولي.

وفي سؤال عن أحقية فوز الريال باللقب، قال ميسي: لقد فازوا في (10) مباريات متتالية بعد العودة، ونحن نتعادل ونخسر.

واليوم أبرزت الصحافة الاسبانية وخاصة الموالية للريال هذا الانتصار الكبير بفوز الريال بلقب الدوري الاسباني للمرة ال(34) في تاريخه.

صحيفة (ماركا) الرصينة والواسعة الانتشار كتبت عنواناً عريضاً على غلافها:

(لقب لا ينسى)!

واستخدمت وصفاً جديداً وطريفاً لبطولة الدوري الاسباني عندما ذكرت:

ريال مدريد يفوز ب(ليغا) الكورونا!!!!!

وسبق لصحيفة ماركا أن نشرت على موقعها بعد تتويج الريال مباشرة صورة كأس البطولة مع رقم (34) وعلقت:

 (هذه البطولة تاريخية)

صحيفة (as) الموالية لفريق ريال مدريد، نشرت على غلافها صورة كبيرة للاعبي الريال يحملون مدربهم صاحب البطولة رقم (34) وكأنها تقول:

 الفضل لهذا الرجل.

 

أما صحيفة (موندو ديبورتيفو) الموالية لبرشلونة، فقد خصصت حيزاً صغيراً جداً في أعلى صفحتها للتتويج واكتفت بالقول:

 (مدريد بطلاً)

ولكن صورتها الرئيسية وصفحتها كاملة كانت لصورة ميسي (المنكسر) بعد خسارته أمس وكتبت عليها عنواناً كبيراً:

(ميسي ينفجر)!!!

 

في إشارة إلى تصريحاته النارية عقب المباراة.

أما صحيفة (سبورت) وهي أيضاً موالية لبرشلونة، فقد تجاهلت التتويج، وكانت مساحة الريال البطل على صفحتها عبارة عن صورة صغيرة جداً مع عبارة استفزازية:

(مدريد بطل الVAR)!!!

 في إشارة إلى انتصار مدريد في عدد من المباريات بعد استخدام تقنية ال(VAR) للوصول إلى القرار الصحيح.

أما صفحتها كاملة فقد خصصتها لصورة (ميسي) وهو ينظر مذهولاً مع عنوان:

(مستوانا لم يشفع لنا)!!!

وعودة لتتويج الريال الذي أطلق فرحاً منتظراً، والطريف أن هذه الاحتفالية الكبيرة تزامنت مع احتفالية لاعب الريال الدولي الويلزي (غاريث بيل) بعيد ميلاده!!!

وكما هو معروف فإن اللاعب يلقب  ب(منبوذ) المدرب زيدان، ورغم ذلك شارك في الاحتفالية بفرح، وتقدم من مدربه الذي استبعده كثيراً وتعانق معه.

وبذلك أضاف (غاريث بيل) إلى سجله اللقب رقم (13) مع ريال مدريد.

وانتشرت أيضاً صور تجمع (زيدان) و(راموس) عندما كانا يلعبان في تشكيلة واحدة، مع لقطة تعانقهما ثم أخذا صورة مشتركة مع كأس البطولة في تعبير عن الانسجام التام بين رفيقي الانتصارات منذ عام 2006 وإلى الأن، وهي شراكة ناجحة يتمنى أي نادٍ أن يحظى بها.

شراكة أخرى تلفت الأنظار اليوم بين القائد (راموس) وهداف الفريق (بنزيما) الذي سجل هدفي مباراة الأمس في مرمى (فياريال)، والهدف الثاني جاء من ضربة جزاء تقدم لتنفيذها كالعادة الأخصائي راموس، ولكنه مررها بالاتفاق إلى بنزيما فسجل منها، لكن الحكم أعاد الضربة لأن بنزيما دخل منطقة الجزاء قبل ضرب الكرة من قبل راموس، وهنا تخلى راموس عن التنفيذ وتركها للهداف بنزيما ليسجل هدفه رقم (21) في هذا الموسم مبتعداً بهدفين فقط عن متصدر لائحة الهدافين ميسي، وتبقى لكل فريق مباراة واحدة.

 فهل يستطيع بنزيما قلب الطاولة على ميسي؟

 لنتابع….

يذكر أن المدرب زيدان لمح بأن (بنزيما) هو من يستحق الفوز هذا العام بالكرة الذهبية لمساهمته الكبيرة في فوز الريال باللقب.

 ولكن علينا انتظار المباريات القادمة في كأس أبطال أوروبا، فإذا نجح بنزيما في إيصال فريقه إلى مسافة أبعد وربما الفوز باللقب، عندها يمكننا القول بأن بنزيما يستحق الكرة الذهبية.

نجم أخر من نجوم الريال سطع بقوة هذا الموسم وهو الحارس البلجيكي (كورتوا) الذي حافظ في هذا الموسم على شباك نظيفة في (18) مباراة وهذا أفضل انجاز لحارس مرمى في الدوريات ال(5) الكبرى.

كما يعتبر (كورتوا) اللاعب الوحيد في تاريخ (الليغا) الذي فاز باللقب مع طرفي مدينة مدريد (الريال) هذا العام 2020 و(أتلتيكو) عام 2014.

ولقد عانى (كورتوا) في الموسم الماضي من تذبذبٍ في مستواه، ودارت شكوك كبيرة حول رغبة زيدان في التخلص منه.

 لكنه الأن الحارس الأمين للنادي الملكي.

   

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close