ميسي (يطير) ببرشلونة إلى (لشبونة) وبايرن ميونيخ (يؤدب) تشيلسي في كأس الأبطال!

خاض الساحر الأرجنتيني (ميسي) واحدة من مبارياته الجميلة أمس في كأس الأبطال، واستطاع مع رفاقه هزيمة الضيف الإيطالي (نابولي) بنتيجة صريحة وصلت إلى (3-1) وسجل فيها هدفاً إعجازياً إبداعياً وهو في سن (33) سنة يشبه ما كان يفعله وهو في سن الشباب الكروي.

وكانت مباراة الذهاب قبل توقف النشاط الكروي قد انتهت في نابولي إلى التعادل (1-1)، ولذلك تأهل برشلونة إلى الدور ربع النهائي بمجموع المباراتين (4-2).

 

ويذكر أن الدور ربع النهائي سيقام بين الفرق ال(8) المتأهلة في مدينة (لشبونة) البرتغالية، وستحسم نتائج التأهل إلى الدور نصف النهائي من مباراة واحدة فقط بسبب الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء أزمة فيروس كورونا.

وتفاعل (ميسي) بعد المباراة مع انتصار فريقه الصريح بعبارة واحدة كتبها على حسابه في انستغرام: (نراكم في لشبونة).

أما (سيتين) مدرب برشلونة فقد امتدح فريقه قائلاً: فريقنا كان جيداً، وكنا نستحق الانتصار، ما فعلناه لم يكن سهلاً، وكان علينا الدفاع بذكاء كبير أمام أحد أفضل فرق إيطاليا.

أما مدرب نابولي (غاتوزو) فقد صرح: إننا نشعر بخيبة أمل، والكثير من الندم، لقد اختفينا لمدة نصف ساعة وتلقينا أهدافاً لا تصدق، كان يجب أن نقوم بعمل أفضل.

وفي المباراة الثانية التي جرت ليلة أمس السبت، سحق (بايرن ميونيخ) الألماني ضيفه (تشيلسي) الإنكليزي وفاز عليه بنتيجة كبيرة وصلت إلى (1-4) كان نصيب هدافه البولندي (روبرت ليفاندوفسكي) منه هدفين تصدر بهما لائحة هدافي كأس أبطال أوروبا لهذا الموسم برصيد (13) هدفاً، ويليه النرويجي (هالاند) مهاجم (بوروسيا دورتموند) ثانياً برصيد (10) أهداف.

وكان بايرن ميونيخ قد فاز على تشيلسي ذهاباً في لندن بثلاثة أهداف نظيفة ليصبح مجموع المباراتين (7-1)!!

ويعتبر بايرن ميونيخ القوة الضاربة في هذا الموسم لكأس الأبطال، فقد فاز في (8) مباريات متتالية، وسجل فيها (31) هدفاً، ولم تتلق شباكه سوى (6) أهداف فقط، وخرج في (4) مباريات بشباك نظيفة.

وبفوزه أمس وصل بايرن ميونيخ إلى الفوز رقم (18) على التوالي في جميع مسابقات هذا الموسم، وهو رقم قياسي ألماني لم يسبقه إليه أي فريق ألماني من قبل.

وخلال هذه المباريات ال(18) سجل لاعبو بايرن ميونيخ (56) هدفاً، ولم تستقبل شباكهم سوى (13) هدفاً فقط!!!

وسيكون لقاء (بايرن ميونيخ) الالماني و(برشلونة) الاسباني في الدور ربع النهائي بمثابة نهائي مبكر لهذه البطولة.

وفي مباراتي يوم أول أمس الجمعة، جدد (مانشستر سيتي) الإنكليزي فوزه على ضيفه (ريال مدريد) الاسباني بنفس نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت لصالحه ب(2-1).

ورغم تفوق مانشستر سيتي في الأداء، إلا أن الانتصار جاء بمساعدة مدافع الريال الفرنسي (فاران) الذي قدم هديتين لا يمكن تصديقهما عندما وضع في كل مرة الكرة أمام مهاجمي (السيتي) والمرمى مفتوح بعد خروج الحارس (كورتوا) لإصلاح خطأ (فاران) في تحويل الكرة له، ولم يتوان (رحيم ستيرلينغ) من افتتاح النتيجة في د/9، وخيسوس في تسجيل الهدف الثاني للسيتي في د/68، وبينهما سجل (بنزيما) هدف الريال الوحيد في د/28.

مانشستر سيتي سيقابل في الدور ربع النهائي فريق (ليون) الفرنسي الذي نجح في ابعاد (يوفنتوس) الإيطالي رغم فوز (اليوفي) بهدفين (سجلهما رونالدو) مقابل هدف واحد لفريق (ليون)، لكن الفوز لم يكن كافياً لأن (ليون) فاز ذهاباً بهدف نظيف، وتأهل (ليون) بفضل تسجيله هدفاً خارج أرضه بعد تعادل الفريقين في مجموع المباراتين (2-2).

ماكينة (يوفنتوس) في تلك المباراة لم تجد الحلول المناسبة، ولم تستطع أفكار وأدوات المدرب (ساري) المساعدة، لذلك خرج (اليوفي) من البطولة، وخرج معه المدرب (ساري) من بوابة (يوفنتوس) حيث تمت اقالته بعد المباراة، وتم تعيين النجم السابق (بيرلو) مدرباً للسيدة العجوز لمدة عامين.

هذا وستبدأ مباريات الدور ربع النهائي يوم الأربعاء القادم بلقاء: (أتالانتا) الإيطالي مع (باريس سان جيرمان) الفرنسي.

والخميس سيتقابل: (لايبزيغ) الألماني مع (أتلتيكو مدريد) الاسباني.

والجمعة: (برشلونة) الاسباني مع (بايرن ميونيخ) الألماني.

والسبت: (مانشستر سيتي) الإنكليزي مع (ليون) الفرنسي.     

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close