ميسي (يشارك) بيليه وبنزيما (يتخطى) هنري ورونالدو (يكتب) التاريخ!!

في اليومين الماضيين تابع أبرز (أساطير) كرة القدم العالمية إنجازاتهم الشخصية الفريدة، وتحطيمهم للأرقام القياسية التي تجعل القادمين من الجيل الجديد في حيرة من أمرهم، وتضعهم تحت سقف عالٍ من الإنجازات وأمام تحديات كبيرة لتجاوز هذه الأرقام، وربما سيجد النجوم الجدد صعوبات كبيرة حتى في محاولات الاقتراب منها.

ليونيل ميسي (يشارك) الملك البرازيلي بيليه:

من أبرز أرقام هذا الأسبوع كان وصول الأسطورة الأرجنتينية (ليونيل ميسي) إلى تسجيل الهدف رقم (643) بقميص نادٍ واحد هو برشلونة، وتحقق ذلك في مباراة (برشلونة X فالنسيا) التي أقيمت ضمن مباريات الأسبوع (14) للدوري الاسباني، وانتهت بالتعادل (2-2)، ونجح فيها (ميسي) بتسجيل الهدف الأول لفريقه، وبه عادل (ميسي) رقم (الملك) البرازيلي (بيليه) بعدد الأهداف التي سجلها بقميص نادٍ واحد هو (سانتوس) البرازيلي.

وبعد المباراة، هنأ الملك بيليه أسطورة الأرجنتين، ووجه له رسالة عاطفية مؤثرة، قال فيها:

(عندما يفيض قلبك بالحب، من الصعب أن تغير طريقك، أنا مثلك تماماً، أعرف شعور حب ارتداء نفس القميص كل يوم… مثلك تماماً، أعلم أنه لا يوجد أفضل من المكان الذي تشعر فيه بأنه بيتك).

وتابع الملك:

(تهانينا على رقمك التاريخي يا ليونيل، وتهانينا قبل كل شيء على مسيرتك الرائعة في برشلونة).

وختم بيليه رسالته:

(قصص مثل قصصنا عن حب النادي لفترة طويلة ستصبح نادرة في عالم كرة القدم هذه الأيام، أنا معجب بك كثيراً يا ميسي).

وكان هذا رد (ميسي) على أسطورة البرازيل بيليه:

(شكراً جزيلاً على رسالتك الحنونة للغاية يا بيليه).

وتابع:

(في الحقيقة كان من الرائع رؤية ما تعنيه هذه الكلمات الصادرة من شخص كبير مثلك، أرسل لك عناقاً كبيراً).

وكانت الأهداف ال(643) قد أخذت من بيليه (18) سنة، لعب خلالها (757) مباراة حتى سجلها.

فيما سجلها ميسي في (745) مباراة لعبها خلال (15) سنة ونصف بقميص برشلونة، وهذا الرقم سيتم تحطيمه وربما يصل به ميسي إلى رقم سيخلد تاريخياً، ولن يستطيع أحد الاقتراب منه.

بنزيما (يتخطى) هنري ويحطم رقمه الفرنسي:

ونجح يوم أمس أيضاً نجم ريال مدريد الاسباني (كريم بنزيما) في تسجيل رقم قياسي جديد خاص بالمحترفين الفرنسيين، وشهدت مباراة الريال أمس مع (ايبار) تألقاً لافتاً للنجم بنزيما الذي سجل هدفاً، وصنع هدفين ليفوز الريال (3-1).

وبهذا الهدف الذي حمل الرقم (176) بقميص ريال مدريد، بات (بنزيما) أكثر لاعب فرنسي تسجيلاً للأهداف في الدوريات الخمس الكبرى باستثناء الدوري الفرنسي، وبذلك حطم رقم النجم (تيري هنري) البالغ (175) هدفاً والتي سجلها في الدوريين: الإنكليزي والاسباني.

ولازال أمام (بنزيما) مجال واسع لتسجيل افارق كبير عن هذا الرقم، وهذا يؤكد بأن مدربه (زين الدين زيدان) كان على حق حين وصف (بنزيما) بأنه:

أفضل مهاجم في تاريخ فرنسا!!

رونالدو (يكتب) التاريخ بالإيطالية:

 

أما النجم السوبر والأسطورة البرتغالية (كريستيانو رونالدو) فقد استمر في تحطيم الأرقام وتجاوز النجوم، واستطاع بهدفيه اللذين سجلهما هذا الأسبوع في مرمى (بارما) من أصل (4) أهداف نظيفة فاز بها فريقه (يوفنتوس) في الأسبوع (14) للدوري الإيطالي، استطاع أولاً الانفراد بصدارة هدافي الدوري الإيطالي برصيد (12) هدفاً متقدماً على مهاجم ميلان (ابراهيموفيتش)، ومهاجم الإنتر (لوكاكو) اللذين حلا ثانياً برصيد (10) أهداف لكلٍ منهما.

والانجاز الثاني دخول (رونالدو) قائمة أبرز هدافي الدوري الإيطالي في سنة تقويمية كاملة، فقد نجح رونالدو في تسجيل (33) هدفاً في سنة (2020)!!

وهذه هي قائمة أبرز هدافي الدوري الإيطالي في سنة تقويمية:

  • فيليتشي بوريل (41) هدفاً في عام 1933.
  • غونار نوردال (36) هدفاً في عام 1950.
  • عمر سيفوري (33) هدفاً في عام 1961.
  • كريستيانو رونالدو (33) هدفاً في عام 2020.
  • ستيفان نيرس (32) هدفاً في 1951.

أما الإنجاز الثالث فكان عالمياً حين (خطف) رونالدو المركز الثاني على لائحة أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف في العالم، حيث وصل بهدفيه الأخيرين إلى رصيد (744) هدفاً متجاوزاً النجم البرازيلي (روماريو)، وهذه لائحة هدافي العالم على مر التاريخ:

  • النمساوي: جوزيف بيكان (802) هدفاً في الفترة 1931-1955.
  • البرتغالي: كريستيانو رونالدو (774) هدفاً منذ عام 2001 ومازال مستمراً.
  • البرازيلي: روماريو (772) هدفاً في الفترة 1985-2009.
  • البرزيلي: بيليه (767) هدفاً في الفترة 1956-1977.
  • المجري: بوشكاش (746) هدفاً في الفترة 1943-1966.
  • الأرجنتيني: ليونيل ميسي (741) هدفاً منذ 2003 وما زال مستمراً.
  • الألماني: غيرد موللر (735) هدفاً في الفترة 1962-1981.
  • البرتغالي: ايزيبيو (623) هدفاً في الفترة 1957-1980، وكان من أصول موزامبيقية، ويلقب بأسد موزامبيق.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close