مان يونايتد (يطارد) ليفربول بعد (اصطياده) الوولفز بهدف قاتل!!

وأخيراً ساند الحظ الطيب فريق مانشستر يونايتد (العتيد) وارتسمت ابتسامة نصر وسعادة كبيرة على وجه مدربه النرويجي (سولسكاير) مع انتهاء مباراتهم أمس أمام (وولفرهامبتون) بفوز مستحق تأخر حتى الدقيقة (90) وجاء عبر هدف وحيد و(قاتل) سجله النجم الإنكليزي (راشفورد) من قذيفة ارتطمت بأحد المدافعين وغيرت اتجاهها خادعة الحارس لتسكن الشباك.

وبهذا الانتصار رفع (مان يونايتد) رصيده إلى (30) نقطة وضعته منفرداً في المركز الثاني خلف حامل اللقب والمتصدر الحالي (ليفربول) بفارق نقطتين فقط!!

ونرى من ترتيب الستة الكبار بأن الأمر لم يعد سهلاً للبطل ليفربول الذي كان يحلق وحيداً وبعيداً عن الجميع في صدارة الموسم الماضي والتي وصل الفارق في أحد أسابيعها إلى (21) نقطة!

وهذا هو الترتيب الجديد:

وبعد المباراة اعتُبر (راشفورد) رجلها الأول لخطفه هذا الانتصار الثمين، والأمر اللافت أن (راشفورد) قد كرر أمس هوايته في (قتل) المنافس في الدقيقة (90) وتحقيق الفوز لليونايتد للمرة الثالثة، وأصبح بذلك اللاعب الوحيد في تاريخ نادي مانشستر يونايتد الذي يفعل ذلك!!

أما رجل المباراة (الفني) فقد كان لاعب الوسط الدولي البرتغالي (برونو فيرنانديز)، والذي يتحول للهجوم في كثير من الأوقات ويشكل خطورة كبيرة بأهدافه أو بصناعته للأهداف كما حدث وصنع هدف الأمس الذهبي.

وفي إحصائية مثيرة لإنجازات هذا النجم منذ قدومه في 1/فبراير/2020، فقد تصدر نجوم الدوري الإنكليزي في تأثيره، وها هي الإحصائية:

ساهم (برونو) في (32) هدفاً لليونايتد: سجل (18)، وصنع (14) هدفاً!!

الثاني: محمد صلاح الذي ساهم في (27) هدفاً لليفربول: سجل (20)، وصنع (7) أهداف.

الثالث: هاري كين، ساهم في (26) هدفاً لتوتنهام: سجل (16)، وصنع (10) أهداف.

أيضاً هناك إحصائية مثيرة جداً لإنجازات برونو على صعيد (غلة) اليونايتد من النقاط.

فمنذ قدومه في 1/فبراير/2020:

جمع اليونايتد (62) نقطة: وحقق (18) فوزاً من (29) مباراة.

جمع ليفربول (61) نقطة: وحقق (18) فوزاً من (29) مباراة.

جمع مان سيتي (56) نقطة: وحقق (17) فوزاً من (28) مباراة.

جمع تشيلسي (52) نقطة: وحقق (15) فوزاً من (30) مباراة.

جمع توتنهام (51) نقطة: وحقق (14) فوزاً من (29) مباراة.

واليوم سيلتقي المتصدر (ليفربول) خارج أرضه مع (نيوكاسل) يونايتد، وكان البطل قد ظهر بشكل متواضع لا يسر صديقاً ولا عدواً  في أخر مباراة  أقيمت على أرضه وجمعته مع الفريق الضعيف (وست بروميتش ألبيون) وانتهت بالتعادل (1-1)!!!

نفس الفريق (وست بروميتش) الذي يحتل المركز ما قبل الأخير على اللائحة، خسر أمس في الأسبوع ال(16) أمام الوافد الجديد إلى الدوري الممتاز (ليدز يونايتد) بنتيجة ثقيلة وصلت إلى (5-0)، وهي أعلى نتيجة فوز يحققه ليدز يونايتد في تاريخ الدوري الممتاز خارج أرضه!!

مباراة نيوكاسل x ليفربول ستقام اليوم الأربعاء في الساعة (11:00) ليلاً بتوقيت الرياض، وأي هفوة ستكلف المتصدر البطل (ليفربول) صدارته في الأسابيع القادمة!!  

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close