مانشستر يونايتد يتعافى ويهزم إيفرتون في الدوري الإنكليزي (3-1)!!

ضمد مانشستر يونايتد جراحه في الأسبوع الثامن للدوري الإنكليزي الممتاز على حساب (إيفرتون) بعد خسارته القاسية (2-1) في دوري أبطال أوروبا أمام فريق (إسطنبول باشاك شهير) أضعف فرق المجموعة الثامنة التي يتصدر اليونايتد فرقها!!

وانتهت مباراة أمس السبت في الدوري بفوز صريح لليونايتد على ملعب إيفرتون بنتيجة (3-1) بعد عرض قوي ومتماسك من الشياطين الحمر، وباهت جداً من أزرق مدينة ليفربول الذي كانت خسارة الأمس الثالثة له على التوالي، وبسببها تقهقر إلى المركز السادس برصيد (13) نقطة بعد أن كان قد تصدر فرق (البريمييرليغ) في أول شهر بفضل (4) انتصارات افتتاحية متتالية!!

أما اليونايتد فقد حل في المركز ال(14) برصيد (10) نقاط، ولكن من (7) مباريات فقط، وهو الانتصار الثالث له هذا الموسم، والغريب أن جميع انتصاراته سجلها خارج ملعبه الذي شهد تعادلاً و(3) هزائم له، أصعبها وأقساها أمام توتنهام هوتسبيرز بنتيجة (6-1)!!

ورغم أن إيفرتون كان البادئ في التسجيل في د/19 عبر (بيرنارد)، إلا أنه لم يصمد أمام قوة اليونايتد وروحه القتالية يوم أمس ونجاحه في تسجيل (3) أهداف متتالية كان نصيب الدولي البرتغالي (برونو فيرنانديز) منها هدفين في د/25، ود/32، كما أنه صنع الهدف الثالث في د/90 الذي سجله الأورغواياني (إدينسون كافاني) المنتقل مجاناً من باريس سان جيرمان.

واللافت أن البرتغالي (فيرنانديز) كان بإمكانه تسجيل الهدف الثالث لينجز (هاتريك) مثير، ولكنه فضل التمرير لزميله (كافاني) كهدية ترحيب، وعن هذا الأمر أوضح فيرنانديز لوسائل الإعلام قائلاً:

لست بحاجة إلى التفكير في تسجيل هاتريك، أنا أفكر بمستقبل الفريق، لقد وجدت بأنه من المهم جداً للفريق أن يسجل كافاني من أجل المباريات المقبلة!!

وكان لتألق البرتغالي (فيرنانديز) الفضل الكبير في هذا الانتصار الذي جعل المدرب النرويجي (سولسكاير) يبتسم أخيراً بعد عدة كوابيس!!

ونال (فيرنانديز) جائزة أفضل لاعب في المباراة بعد تحقيقه إنجازات رقمية رائعة فيها حيث:

استحوذ على الكرة ولمسها في (81) مرة!!

مرر باتجاه منطقة المنافس (39) تمريرة!!

استخلص الكرة في الصرعات الفردية (19) مرة!!

استعاد الكرة من المنافس (4) مرات!!

صنع (1) فرصة مباشرة!!

صنع (1) هدفاً من تمريرة حاسمة!!

سجل (2) هدفين!!

يا له من نجم!!!!

بقي أن نذكر بأن النجم الفرنسي (بوغبا) لم يبدأ أساسياً أمام إيفرتون، ولذلك (غمز) بعض المراقبين بانتقاد مبطن للنجم بوغبا ووصفوا أداء مانشستر يونايتد في غيابه بأنه اتسم بالسرعة والفاعلية!!

  

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close