في (3) سنوات: الملك المصري محمد صلاح يبني عرشاً بين ملوك ليفربول!!!

في مثل هذا اليوم 22/ يونيو- حزيران/2017 وقع محمد صلاح لنادي ليفربول الإنكليزي قادماً من نادي روما الإيطالي مقابل (34) مليون جنيه إسترليني فقط.

ومنذ أسابيعه الأولى في ليفربول، سرق (محمد صلاح) قلوب أنصار الريدز وعقولهم، وهزَّ مدرجات قلعة الأنفيلد فرحاً ورقصاً، وغنى له الجمهور أغنيتهم الشهيرة:

 (الملك المصري)!!!

 

وخلال (3) سنوات لم يخيب أملهم وأمل العرب في فرض نفسه بقوة كأبرز نجم في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وارتفعت قيمته في سوق الانتقالات متجاوزة ال(100) مليون يورو، وأثبت للجميع أنه الملك الذي يستحق المحبة والاحترام.

 

وبأهدافه وأرقامه القياسية، وبإنجازته مع الفريق، بنى محمد صلاح (عرشاً) في قاعة (ملوك ليفربول) التاريخية، واستمراره على هذا المنوال لسنوات قادمة كما هو متوقع، فإن محمد صلاح سيدخل تاريخ مدينة ليفربول كواحد من العظماء المؤثرين الذين سكنوها وسكنوا في قلوب أهلها.

 

وفي (3) سنوات، لعب محمد صلاح لفريق ليفربول (144) مباراة، وسجل فيها (91) هدفاً، وقام ب(37) تمريرة حاسمة، أي أنه مشارك في (144) مباراة ب(128) هدفاً.

 

وفي أول موسم له فاز بلقب أفضل لاعب بالدوري الانكليزي، كما فاز بلقب هداف الدوري وبرقم قياسي (32) هدفاً في نظام الدوري الحالي المؤلف من (20) نادياً، وهو انجاز لم يسبقه إليه أحد من قبله.

وفي الموسم الموالي، فاز أيضاً بلقب هداف الدوري مشاركة مع زميله في ليفربول (ساديو ماني)، ومهاجم الآرسنال (أومبيانغ).

كما فاز خلال هذه السنوات الثلاث بلقب أفضل لاعب افريقي مرتين (2017) و(2018)، وفاز عام 2018 بجائزة بوشكاش لأجمل هدف.

 

ومع ليفربول، حمل صلاح (3) كؤوس من أهم كؤوس الكرة في أوروبا: كأس أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية!!!!

 

 

 

لقد وجد ليفربول ضالته وقوته في هذا النجم السوبر، وبات غيابه عن أي مباراة يضعف أمل ليفربول في الفوز بنسبة ملحوظة، ولذلك نشر موقع (فليتشر ريبورت) في مناسبة بداية السنة ال(4) للنجم محمد صلاح مع ليفربول صورة كاريكاتيرية جميلة وعلق عليها:

قبل (3) سنوات انضم محمد صلاح إلى ليفربول، لقد وجد أخيراً المدرب (كلوب) قطعته المناسبة في هجومه.

وهذه صور جميلة ورائعة لنجمنا الكبير في مسيرته الحافلة بالنجاح مع العملاق الإنكليزي ليفربول.

إلى الأمام يا فخر العرب….

 

 

 

 

 

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close