في دوري أمم أوروبا: إنكلترا تهزم بلجيكا المتألقة وتخطف منها الصدارة!

نجح يوم أمس المنتخب الإنكليزي من تحقيق انتصار مهم على المنتخب البلجيكي المتألق بنتيجة (2-1) في مباراة الفريقين التي أقيمت بينهما على ملعب ويمبلي في العاصمة لندن ضمن مباريات المجموعة (A2) لدوري الأمم الأوروبية بكرة القدم.

خسارة بلجيكا للمباراة أمس كلفتها أيضاً خسارة صدارة هذه المجموعة التي تربع عليها المنتخب الإنكليزي برصيد (7) نقاط، بعد أن فاز سابقاً على ايسلندا (1-0)، وتعادل مع الدانمارك (0-0).

أما المنتخب البلجيكي الذي حل ثانياً برصيد (6) نقاط، فقد سبق وفاز على الدانمارك (2-0)، وعلى ايسلندا (5-1).

وأشاد المدرب الإنكليزي (غاريث ساوثغيت) بلاعبيه الذين حسب تعبيره:

 صمدوا بقوة وبإصرار.

ووصف (ساوثغيت) الأداء بأنه لم يكن ممتعاً، إلا أن الفوز على بلجيكا المصنفة الأولى في دوري الأمم الأوروبية يعتبر حسب وصفه:

 نصراً جيداً، واختباراً رائعاً كنا نحتاجه.

وكان المنتخب البلجيكي قد سيطر على مجريات الشوط الأول، وتقدم بهدف في د/16 من ضربة جزاء نفذها لاعب الانتر الإيطالي (لوكاكو)، لكن التعادل للإنكليز جاء في نفس الشوط وتحديداً في د/39 وبنفس الطريقة من ضربة جزاء نفذها مهاجم مانشستر يونايتد (راشفورد) وأحرز منها هدفاً دخل به قائمة أساطير (مان يونايتد) حيث بات رابع لاعب من ناديه الذي يسجل للمنتخب الإنكليزي في (4) مباريات على التوالي، والنجوم الذين سبقوه هم:

(بوبي تشارلتون) و(ديفيد بيكهام) و(واين روني).

وفي الشوط الثاني من المباراة انتفض الفريق الإنكليز بقوة وإصرار، وأجرى المدرب (ساوثغيت) عدة تبديلات ناجحة، منها مشاركة (هاري كين) بدلاً من الشاب (ليوين) مهاجم إيفرتون، ونجح لاعب (مان يونايتد) ماسون مونت من تسجيل هدف الانتصار الثمين في د/65.

وفي المباراة الثانية من نفس المجموعة، فازت الدانمارك على ايسلندا (3-0) واحتلت المركز الثالث برصيد (4) نقاط، وجاءت ايسلندا في المركز الأخير من دون أي نقطة.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close