في العزل (الكوروني): كريستيانو رونالدو (أبو المليار) يقص شعره في الدار!!!

“خليك في البيت”…

هذا هو شعار سكان الأرض حالياً!!

 الكل ينادي ويناشد سكان المعمورة أن يلزموا بيوتهم من أجل صحتهم وصحة عائلاتهم حتى يتم انحسار فيروس (كورونا) القاتل، أو إيجاد علاج له.

ويعتبر نجوم الرياضة جزء مهم من هذا العالم المضطرب الأن، ولهم دور كبير في توجيه الناس، ولهم تأثير على مئات الملايين من البشر امتلكوا فيه قدرة كبيرة على إيصال الرسائل المجتمعية تفوق قدرة وتأثير أهم قادة العالم.

وخلال العزل المنزلي، صور النجم البرتغالي السوبر (كريستيانو رونالدو) فيديو منزلي تقوم زوجته فيه بقص شعر رأسه لتكون بمثابة رسالة للعالم أن ابقوا في بيوتكم وتأقلموا مع حياة العزل المنزلي، وهي أهم طريقة لوقف انتشار فيروس (كورونا) القاتل.

وترافق نشر هذا الفيديو مع تقرير لمجلة (بيزنس انسايدر) المتخصصة في عالم المال يتحدث عن اقتراب رونالدو من جمع ثروة تفوق (المليار دولار)!!

وقالت المجلة بأن رونالدو سيصبح أول (ملياردير) في عالم كرة القدم والملياردير ال(3) في المجال الرياضي بعد أسطورة الغولف (تايغر وودز)، والملاكم (فلويد مايويدز).

وتابعت المجلة: بالرغم من تخفيض نادي يوفنتوس الإيطالي الذي يلعب له رونالدو في الوقت الحالي لمواجهة أزمة كورونا، إلا أن ثروة رونالدو لن تتأثر بفضل ربح (100) مليون يورو جناها رونالدو عام 2019 من علامته التجارية (CR7) التي تضم سلسلة فنادق وخطوط انتاج عطورات وملابس.

 وإضافة إلى دخله التجاري هناك عائدات الإعلانات في حسابه على انستغرام التي تتجاوز (44) مليون دولار سنوياً، إلى جانب عقود اعلانية كبيرة مع عدد من الشركات العالمية الكبيرة.

وأشار التقرير إلى أن ثروة رونالدو ستتجاوز مع نهاية عام 2020 المليار دولار، وكانت ثروة (ألد منافسيه) الأرجنتيني ليونيل ميسي أكبر من ثروة رونالدو، لكن نجاحات عام 2019 التجارية الخاصة بالنجم رونالدو دفعته إلى مكان متقدم جداً.

إذن……

إذا كان رونالدو أبو المليار يقص شعره بالدار…!!!

فالرجاء من الجميع البقاء في الدار.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close