فيروس (كورونا) يضرب (الكالتشيو) بقوة ويغلق نصف الملاعب الإيطالية!!!

أربع مباريات تم تأجيلها من الأسبوع ال(25) للدوري الإيطالي بكرة القدم بسبب فيروس (كورونا) الذي ضرب بقوة شمال إيطاليا وبث ذعراً كبيراً بسرعة انتشاره في أخر يومين فقط، ففي الوقت الذي لم تسجل فيه في ايطاليا سوى (5) حالات فقط طوال شهر الكورونا الماضي المرعب، فجأة باتت إيطاليا ثالث بلد في العالم من حيث الإصابات التي بلغت اليوم الإثنين (215) حالة، مع تسجيل (4) حالات وفاة، وتسبقها الصين (أرض) هذا الفيروس ب(77150) حالة، ثم كوريا الجنوبية ب(833) حالة، ثم إيطاليا ب(215) حالة، ورابعاً اليابان ب(154) حالة، ثم سنغافورة خامساً ب(89) حالة.

وعودة لمباريات الدوري الإيطالي بكرة القدم، فقد تم تأجيل (4) مباريات من الأسبوع ال(25) وهي:

أتالانتا X ساسولو

تورينو X بارما

فيرونا X كالياري

الانتر X سامبدوريا

وسرق (الفايروس) عناوين الصحافة الإيطالية في اليومين الماضيين، وفي عنوان رئيسي كبير كتبت صحيفة (لاغازيتا ديللو سبورت) عنواناً عريضاً على صفحتها الأولى:

( بطولة الدوري في الحجر الصحي)!!!

كذلك كتبت صحيفة (QS) عنواناً شبيهاً: (الكرة في الحجر الصحي)!!

أما صحيفة (كورييره ديللو سبورت) فقد كتبت: (حتى تعود حالة كورونا طبيعة يمكن إعادة فتح الملاعب).

لكن الصحيفة لم تنس الإشادة بانتصار لاتسيو في هذا الأسبوع على جنوى.

هذا وكان الأسبوع (25) قد بدأ يوم الجمعة بانتصار نابولي خارج ملعبه على بريشيا بهدفين مقابل هدف واحد.

ويوم السبت كان مقرراً أن تقام (8) مباريات، تأجلت الأربعة منها التي ذكرناها سابقاً وأقيمت أربع، أبرزها كان فوز المتصدر والبطل يوفنتوس على مستضيفه (سبال) بهدفين مقابل هدف واحد، وبصراحة كانت تلك المباراة (مباراة) النجم السوبر (رونالدو)، إذ حملت رقم (1000) في سجل مباريات رونالدو التي لعبها لأربعة أندية هي: سبورتينغ لشبونة البرتغالي (33) مباراة، مانشستر يونايتد الإنكليزي (292) مباراة، ريال مدريد الإسباني (438) مباراة، ويوفنتوس الإيطالي (73) مباراة، إضافة إلى (164) مباراة لعبها لمنتخب بلاده البرتغال.

كما أن هذه المباراة كانت المباراة رقم (11) على التوالي التي يسجل فيها رونالدو، وبهذا الإنجاز عادل الرقم القياسي المسجل باسم (باتيستوتا – 1995) و(كوالياريلا – 2018).

ومن النتائج المهمة أيضاً في هذا الأسبوع فوز الوصيف (لاتسيو) خارج ميدانه على (جنوى) بنتيجة (3-2)، وسجل مهاجمه (شيرو إيموبيلي) الهدف الثاني من الأهداف الثلاثة رافعاً رصيده على رأس لائحة الهدافين إلى (27) هدفاً ويليه رونالدو ب(21) هدفاً، ثم البلجيكي لوكاكو هداف الانتر ثالثاً ب(17) هدفاً.

فوز لاتسيو بنقاطه ال(59) جعله على بعد نقطة واحدة فقط من المتصدر يوفنتوس بطل الموسم الماضي.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close