فضيحة ” وردة ” … “تزكم” أنف الكرة المصرية !!!

 

 

لا حديث اليوم في (كواليس) المنتخب المصري سوى عن عقوبة استبعاد (عمرو وردة) صانع ألعاب فريق باوك اليوناني على خلفية مقطع فيديو فاضح (مقزز) منتشر له عبر مواقع التواصل الاجتماعي يتبادل فيه الحديث مع عارضة أزياء مكسيكية تدعى (جيوفانا فال)، ويقوم فيه بحركات صبيانية لا مسؤولة.

 

 

وسبق نشر هذا الفيديو شكوى من عارضة أزياء مصرية تدعى (ميريهان كيللر) وتقيم في دبي اتهمت فيه عددا من لاعبي المنتخب المصري بتحرشها جنسيا عبر مواقع التواصل الإجتماعي رغم انشغالهم بمباريات كأس الأمم الأفريقية، وتسلطت الأضواء على فضيحة (وردة) تحديدا لأنها كانت الأكثر تأثيرا سلبيا بعد نشر فيديو العارضة المكسيكية.

 

 

 

ولذلك قرر مجلس إدارة اتحاد الكرة بقيادة هاني أبوريدة، عبر بيان رسمي، استبعاد اللاعب من القائمة التي تشارك ببطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً في مصر.

 

وتبدو الأزمة مشتعلة بعدما أعلن لاعبو منتخب مصر دعمهم الكامل لعمرو وردة في مواجهة تمسك هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة بقرار استبعاد اللاعب الذي تم إبلاغ الاتحاد الأفريقي بالفعل به وأن منتخب مصر سيستكمل البطولة بـ22 لاعبًا.

وحسب تقرير لموقع (كورة)، وصفت أزمة (عمرو وردة) بأنها أزمة حقيقية  شقت الصف لمنتخب مصر في الوقت الحالي بعدما أعلن اللاعب اعتذاره في مقطع فيديو للجماهير عما بدر منه متعهدًا بألا يكرر الخطأ مرة آخرى.

 ويطرح (موقع كورة) في هذا التقرير تطورات أزمة عمرو وردة وكيف ضربت صفوف منتخب مصر في خضم منافسات كأس الأمم الأفريقية:

 

رسالة صلاح:

 

 

وجه محمد صلاح نجم منتخب مصر رسالة انتقد فيها تصرف عمرو وردة، لكنه طالب بالعفو عنه وعدم استبعاده ليكمل مسلسل الدعم بين لاعبي المنتخب المصري للاعب باوك اليوناني.

الدعم ظهر بوضوح في مباراة مصر والكونغو الديمقراطية مساء أمس الأربعاء التي انتهت بفوز الفراعنة بثنائية دون رد بثاني جولات دور المجموعات في كأس الأمم الأفريقية.

واحتفل أحمد المحمدي قائد المنتخب بإشارة رقم 22 نحو الجماهير مطالبًا بدعم عمرو وردة كما أن  المحمدي رفع (قميص 22 ) وهو قميص عمرو وردة احتفالاً بهدف تقدم مصر.

 

 

 

وجاءت تصريحات أحمد المحمدي بعد المباراة بمثابة رسالة قوية وهو قائد للمنتخب المصري بأن اللاعبين لن يتركوا عمرو وردة وسيدعموه في أزمته الحالية.

 

دعم مجتمعي:

 

في الوقت الذي أشاد فيه بعض النجوم السابقين بقرار استبعاد عمرو وردة من البطولة منعاً لتشتيت ذهن وتركيز اللاعبين، كان الوضع مختلفًا لبعض رموز المجتمع وخاصة الفنانين.

وطالب عدد كبير من الفنانين بدعم عمرو وردة والوقوف بجواره وعدم استبعاده خاصة أن الأمر يتعلق بحياته الشخصية وليست أمور لها علاقة بعمله المهني كلاعب كرة قدم.

وانضم إلى بعض الفنانين ثنائي الأهلي شريف إكرامي وأحمد فتحي الذين طالبوا بدعم وردة خاصة أن البشر جميعاً يخطئ ويصيب.

 

غضب جماهيري:

 

وعبرت الجماهير المصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن غضبها بسبب تصرفات عمرو وردة.

وتكرر الأمر بالنسبة لعمرو وردة بهذا الفيديو الفاضح بعد أيام من تسريب محادثات عبر موقع “إنستجرام” مع إحدى الفتيات وهو ما جعل استبعاده منطقياً بالنسبة للجماهير الغاضبة من تصرفاته، بينما دعم قطاع آخر من المشجعين اللاعب وخاصة أن قرار استبعاده يبدو قاسيًا.

 

أبوريدة في ورطة:

 

 

أصبح هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة في ورطة حقيقية أمام اللاعبين الذين أبدوا تذمرهم من القرار وطالبوا بعودة عمرو وردة.

وأكد إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر، للصحفيين ليلة أمس الأربعاء، أن القرار يخص هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة، ثم عاد وأوضح أن أبوريدة أبلغه بأن الاستبعاد قرار نهائي ولن يتم التراجع عنه.

ورفض المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني لمنتخب مصر، التدخل في الأزمة مؤكدًا أن هذا القرار إداري بحت كما أنه عبر عن حزنه لخروج وردة من القائمة، لكنه عاد وشدد على أن منتخب مصر لا يقف على لاعب.

 

بلاغ رسمي:

 

مصدر داخل اتحاد الكرة أكد  بأن المنتخب المصري أبلغ الاتحاد الأفريقي رسمياً بغياب عمرو وردة عن باقي مباريات البطولة واستكمالها بقائمة تضم 22 لاعباً وبالتالي لن يكون هناك مجال لعودته للقائمة مجدداً.

 

ويرفض أبوريدة في الأساس التراجع عن القرار لأن هذا التصرف سيهز صورته أمام الرأي العام ويظهر ضعف شخصية اتحاد الكرة أمام لاعبي المنتخب المصري.

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close