فرانك لامبارد … أسطورة تشيلسي المتجددة يحتفل بعامه ال(42)!!

في مثل هذا اليوم 20/يونيو-حزيران/1978 ولد فرانك لامبارد في (رومفورد) إحدى ضواحي لندن وسط عائلة رياضية، فقد كان والده متيماً بكرة القدم، وحين بلغ الشاب (فرانك) ضمه الوالد الذي كان مساعداً لمدرب ويستهام يونايتد إلى فريق الشباب.

وفي عام 1994 وفرانك بعمر ال(18) تمت إعارته إلى نادي (سوانزي) ليشتد عودته من خلال مشاركته كأساسي، وهو الأمر الذي لم يكن متاحاً في ويستهام يونايتد.

 

وبعد عام، عاد فرانك إلى عرينه وست هام يونايتد، لكنه أصيب وبقي بعيداً طوال الموسم، وبعد عامين من التألق انتقل إلى الجار اللندني (تشيلسي) وفيه تألق (فرانك لامبارد) وتحول إلى أسطورة حقيقية للبلوز، ومن أهم البطولات التي فاز بها معهم (3) مرات بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز، و(4) مرات ببطولة كأس إنكلترا، ومرة بكأس أبطال أوروبا عام (2012)، وكأس الدوري الأوروبي عام (2013).

 

وعلى الصعيد الفردي، فاز لامبارد بلقب أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي عام (2005) وبلقب أفضل صانع فرص (3) مرات أعوام: 2005 و2009 و2010.

لذلك لا عجب أن يوصف بأنه كان أفضل صانع ألعاب في جيله!!!

 

ولعب لامبارد خلال مسيرته الكروية لصالح (5) أندية هي: ويست هام يونايتد، سوانزي، تشيلسي، مانشستر سيتي، ونيويورك، وخاض معها جميعاً (915) مباراة، وسجل لها (274) هدفاً.

وكما ذكرنا فإن فترته الذهبية كان قد قضاها في تشيلسي حيث لعب له (648) مباراة، سجل خلالها (210) أهداف، مع (151) تمريرة حاسمة، أي أنه شارك بتسجيل (361) هدفاً لمصلحة تشيلسي، وفاز معهم ب(13) لقباً!!!

 

ولعب (لامبارد) للمنتخب الإنكليزي (106) مباريات وسجل خلالها (29) هدفاً.

 

وبعد اعتزاله، عمل في التلفزيون كمحلل لمباريات كرة القدم، وتزوج من مقدمة البرامج في محطة ال(BBC) كريستين لويس، وهي من أصول ايرلندية شمالية.

 

 

وللنجم لامبارد اهتمام بالأطفال حيث كتب ونشر عدة كتب للأطفال بعد اعتزاله.

 

لامبارد عاد في الموسم الماضي لقلعة البلوز ليكون المدرب المنقذ، وكثر هم الذين أمنوا سابقاً بموهبته الكروية الفذة كلاعب، يؤمنون اليوم بأن تشيلسي سيكون في الموسم القادم على أبواب عصر جديد وحقبة جديدة.

كل عام وأنت بخير فرانك….

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close