فايروس (كورونا) يضرب (الكالتشيو) الإيطالي بعنف!!

تأجلت يوم أمس السبت مباراة (جنوى) و(تورينو) في الأسبوع الثالث للدوري الإيطالي بكرة القدم بسبب عدد الإصابات المرعب الذي ضرب بعنف صفوف فريق (جنوى) حيث وصل عدد المصابين في النادي إلى (22) حالة، من بينهم (17) لاعباً من الفريق!!

وأعلن جنوى بأن جميع اللاعبين الأن في الحجر الصحي!

واليوم الأحد لا زال مصير مباراة (كلاسيكو) الجنوب والشمال الإيطالي بين (يوفنتوس) و(نابولي) مجهولاً!!

فقد أعلن نادي نابولي يوم أمس بأن السلطات المحلية منعته من السفر إلى مدينة تورينو للقاء يوفنتوس لأنها وجدت خطورة كبيرة في سفر الفريق، خاصة بعد اكتشاف (3) حالات إيجابية في النادي شملت اللاعبين: (زيلينسكي) و(إلماس) وأحد الأعضاء الأخرين.

لكن نادي يوفنتوس رد اليوم ببيان صارم أعلن فيه بأن فريقه سيحضر إلى الملعب بغض النظر عن حضور نابولي أو تخلفه، ومعنى ذلك خسارة نابولي للمباراة قانونياً (3-0) بسبب التخلف.

والغريب أن يوفنتوس كان قد أعلن في نفس الوقت بأن جميع لاعبيه دخلوا العزل الصحي بعد ثبوت إصابة اثنين من موظفي النادي، وقال مسؤول في النادي:

الإصابات ليست في صفوف اللاعبين أو الجهاز التدريبي، ورغم ذلك دخل جميع اللاعبين في عزلة احترازية.

إلا أن جديد اليوم، هو دخول الفوضى على نسق واحد مع فايروس (كورونا) في تخريب مباريات الدوري الإيطالي، فقد نشرت وكالة الأنباء الإيطالية (ANSA) خبراً صادماً عندما نفت أن تكون السلطات المحلية في مدينة نابولي هي التي منعت نادي نابولي من التوجه إلى تورينو، وأضافت الوكالة:

 إن النادي هو الذي اختار اتخاذ هذا القرار!!

وقبل قليل أعلنت رابطة الدوري الإيطالي تمسكها بإقامة المباراة، لكن الأخبار التي يتم تداولها بين صحفيين ايطاليين ناشطين تؤشر إلى الاتجاه نحو تأجيلها.

وفي خبر (كوروني) عن نادٍ أخر، فقد أعلن نادي أتالانتا عن وجود إصابة لحالة واحدة في صفوف الفريق، لكنه لم يحدد إن كان لاعباً أو أحد أعضاء الجهاز التدريبي، ولذلك تم إلغاء المؤتمر الصحفي لمدرب النادي (غاسبيريني) الذي يسبق مباراتهم مع كالياري.

أما نادي ميلان الذي زار فيروس (كورونا) بصفوفه مختاراً نجمهم السويدي المخضرم (زلاتان ابراهيموفيتش)، فقد تجمع لاعبوه يوم أمس وهتفوا بالرقم (39) ثم وجهوا رسالتهم المصورة إلى (ايبرا) المنعزل بمناسبة عيد ميلاده ال(39).

وتم الإعلان عن إصابة النجم السويدي يوم 24/ سبتمبر الماضي، وستنتهي فترة عزله الصحي بعد أسبوع واحد.

هذا وكانت مباريات الدوري الإيطالي في أسبوعه ال(3) قد انطلقت أمس السبت، وسجل فيها فريق (ساسولو) انتصاراً عريضاً على فريق (كروتوني) بنتيجة (4-1) وبها تصدر فرق الكالتشيو الإيطالي مؤقتاً برصيد (7) نقاط، فيما يتذيل كروتوني الفرق العشرين من دون أي نقاط بعد ثلاث خسارات متتالية.

أما فريق العاصمة (روما) فقد خطف أمس فوزاً ثميناً من الفريق الصعب (أودونيزي) بهدف وحيد سجله الاسباني (بيدرو رودريغز) الذي صرح بأن هدف روما المهم هو حجز مكان بين الأربعة الكبار والمشاركة في دوري أبطال أوروبا للموسم القادم، لكن رودريغز لم يعتبر أن هذا هو طموح فريقه الأعلى، فقد تابع:

أعتبر التتويج بالدوري ليس مستحيلاً على روما!!

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close