فاكس (رحيل) ميسي يحدث (زلزالاً) كروياً عالمياً مركزه (مكتب) رئيس برشلونة!!

ضبط (ميسي) غضبه من إدارة برشلونة منتظراً انتهاء بطولة دوري الأبطال، ليكون الإعلام الرياضي العالمي بكامله متفرغاً لقنبلته التي سيلقيها على مكتب (جوسيب بارتوميو) رئيس نادي برشلونة الذي يتهمه (ميسي) ضمنياً بتدمير القلعة الكاتالونية وضعضعة أسوارها المنيعة والتي بات يمتطيها لاعبو أندية ليسوا بمقام برشلونة، وإن صدف وكانوا قريبين من برشلونة إرثاً وتاريخاً فإنهم لم يتورعوا عن إذلالهم بطريقة مهينة كما فعل معهم بايرن ميونيخ الألماني في أخر مباراة جمعتهم بدوري الأبطال عندما أنهوا مباراتهم (المجزرة) بنتيجة (8-2)!!

ميسي أرسل إلى مكتب الرئيس بارتوميو (فاكساً) ملغماً انفجر بقوة (تسونامي) هائل، فاكس من بضع كلمات موجزها: أطلب تفعيل بند الرحيل المجاني الأن!!

لكن بارتوميو تعامل مع الموضوع بأهمية ولكن من وجهة نظر قانونية صارمة تصب في مصلحة الإدارة، وهي أن ميسي كان له الحق بالمغادرة مجاناً صيف 2020 ولكنه وافق على تمديد عقده حتى صيف 2021، وإن أراد المغادرة فمن حق برشلونة تسلم (700) مليون يورو قيمة الشرط الجزائي من النادي الذي سينتقل إليه، وهذا ما جعل الأمر يتأزم أكثر وأكثر، لأن اللجوء إلى تنفيذ العقد حرفياً، يعني بأن قيمة (ميسي) المتسامح مع برشلونة لم تؤخذ بعين الاعتبار بعد (20) سنة من التفاني والتفاخر بأنه ابن برشلونة البار.

ولذلك كان هناك رد قانوني من أطراف لم تعلن بأنها تمثل (ميسي) ولكنها طرحت الموضوع لتلفت نظر برشلونة بأن اللجوء إلى العقد بصرامة، سيعني لجوء (ميسي) إلى ثغرات وظروف ستقف إلى جانبه، وعندها سيتم الخروج كما يريد الأسطورة الأرجنتينية، إنما بعد (مشاجرة) لا تليق بسمعة برشلونة، ولا يستحقها النجم الكبير.

وجهة النظر القانونية المحايدة تقول: طالما أن هناك ظروفاً استثنائية بسبب جائحة (كورونا) قد مددت الموسم الحالي، فإن هذه الظروف نفسها تنطبق على فقرة خروج ميسي المجاني مع نهاية الموسم إن أراد، ولم يكن تجديده للعقد إلا بسبب هذه الظروف لإكمال الموسم مع برشلونة، وأن هذه الفقرة تتحدث بشكل رئيسي عن موسم جديد، لذلك يمكن للنجم كسب القضية.

وشهدت برشلونة أمس موجات غضب وتجمعات لجماهير برشلونة أمام ملعب (الكامب نو) مطالبة برحيل الرئيس وبقاء الأسطورة، وهناك أخبار تقول بأن بعضاً من هذه الجماهير اقتحم المقر الذي يتواجد فيه (بارتوميو) وذهبوا ليبحثوا عنه!!

إنه ربيع برشلونة!!!

وتفيد الأنباء أن (ميسي) لن يحضر الفحوصات الطبية القادمة للاعبين، وبالتالي لن يلتحق بالمعسكر التدريبي أيضاً.

وذكر بعض الصحفيين الإسبان بأن الخسارة الكبيرة أمام بايرن ميونيخ (2-8) لم تكن السبب الوحيد لمغادرة ميسي، وإنما هناك سبب رئيسي هام دفعه للرحيل، فقد سربت بعض المصادر بأن الاجتماع الذي جمع (ميسي) مع المدرب الجديد الهولندي (كومان) والطريقة التي تعامل معه بها هذا المدرب قد أقنعت النجم الأرجنتيني بأن وقت الفراق…. قد حان!!

وهذا ليس ببعيد عن شخصية المدربين (الهولنديين) الصلفة والقاسية بشكل عام، ومثال ذلك المدرب السابق لبرشلونة (فان خال) الذي حاول إهانة البرازيلي الرائع (ريفالدو) عندما (حكم) برشلونة، في وقت كان ريفالدو هو المنقذ الوحيد، وكان برشلونة بحاجة إلى (قدم) ريفالدو أكثر من أفكار و(رأس) فان خال الممتلئ غروراً وعنجهية!!!

فهل سيفضل جمهور برشلونة (قدم) ميسي عن (رأس) الرئيس بارتوميو؟

المنطق يقول نعم…

لأنها كرة (قدم) يا سادة، وليس لعبة (كراسي)!!

  

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close