عرض رائع بين ليدز (بيلسا) وسيتي (غوارديولا).. و(أنشيلوتي) يحلق ب(إيفرتون)!!

قدم فريقا (ليدز يونايتد) و(مانشستر سيتي) يوم أمس السبت عرضاً كروياً رائعاً في الأسبوع الرابع للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم انتهى بتعادل عادل بين الفريقين (1-1).

سجل السيتي أولاً عبر الدولي الإنكليزي (رحيم ستيرلينغ) في د/17، وأدرك ليدز يونايتد التعادل في د/59 بواسطة الدولي الاسباني (رودريغو).

ورغم ضآلة عدد الأهداف إلا أن المباراة شهدت (35) تسديدة على المرمى من جانب الفريقين، لقد كانت عامرة بالكفاح والهجوم السريع المتبادل، والفرص المباشرة التي أتاحت لحارسي المرمى التألق والظهور.

ولا عجب في ذلك لأن وراء كل فريق كان هناك مدرب كبير، يشهد لكليهما بالنزعة الهجومية، فقد تألق ليدز يونايتد بقيادة مدربه الأرجنتيني (بيلسا) وهو المرشد الفني والتقني لمدرب مانشستر سيتي (بيب غوارديولا).

وسبق لبيب غوارديولا أن وصف (بيلسا): بأنه أفضل مدرب في العالم، وقبل أيام فقط تابع سلسلة تصريحاته الإيجابية بحق بيلسا عندما قال:

مدرب ليدز يونايتد هو تقريباً أكثر شخص أحبه في عالم كرة القدم.

ويذكر في هذا الخصوص بأن غوارديولا وقبل تسلمه تدريب برشلونة في موسم 2008-2009 قصد الأرجنتين للقاء (بيلسا) والحصول على نصائحه!!

وعن المباراة قال غوارديولا:

كانت مباراة ممتعة، لم يكن بإمكاننا فعل المزيد أمام منافس جيد مع مدرب كبير!!

وتعتبر بداية هذا الموسم هي أسوأ بداية لبيب غوارديولا منذ (12) سنة عندما بدأ التدريب مع برشلونة حيث خسر (5) نقاط من أصل (9) نقاط، أمس نقطتين بالتعادل مع ليدز، وقبلها (3) نقاط بالخسارة المذلة أمام ليستر سيتي (5-2)!!

وفي مباراة صاخبة أخرى من الأسبوع الرابع، تألق إيفرتون مجدداً بقيادة مدربه الإيطالي (كارلو أنشيلوتي) وفاز أمس على برايتون المتطور بنتيجة عريضة وصلت إلى (4-2)، وافتتح التسجيل للتوفيز (إيفرتون) الإنكليزي الشاب (دومنيك ليوين) وكان هذا هو الهدف السادس له في دوري هذا الموسم وبه انفرد بصدارة الهدافين متقدماً على هداف الموسم الماضي (جيمي فاردي) من ليستر سيتي بهدف.

فيما سجل الهدف الثاني الدولي الكولومبي (ياري مينا)، وبعدها جاء دور (جوهرة أنشيلوتي) الدولي الكولومبي (خاميس رودريغز) الذي سجل هدفين متتاليين!!

وبذلك يكون رودريغز (منبوذ زيدان) قد نجح في (5) مباريات لعبها حتى الأن لإيفرتون في كل المسابقات من تسجيل (3) أهداف، وصناعة (3) أهداف، وهو رقم لم يحققه طوال موسم كامل مع الريال حيث لعب (14) مباراة وسجل هدفاً واحداً.

إنه أنشيلوتي الذي أعاد إليه الثقة وآمن بإمكانياته!!

وبفوز إيفرتون أمس دخل المدرب الإيطالي (كارلو أنشيلوتي) نادي أرقام المدربين الكبار في الدوري الإنكليزي وبات سادس مدرب في تاريخ البريمييرليغ بعدد الفوز بعد (100) مباراة، وهي لائحة شرفية وتضم حسب الترتيب:

  • جوزيه مورينو 73 انتصار خلال أول (100) مباراة.
  • بيب غوارديولا 73.
  • مانويل بليغريني65.
  • أليكس فيرغسون 62.
  • روبرتو مانشيني 62.
  • كارلو أنشيلوتي 60.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close