زلزال برشلونة … (يضرب) قلعة الريال بعنف!

 

 

غاب (ميسي) و(رونالد) …

ولم (يمت) ديربي الأرض

 

زلزال من درجة (5) أهداف على مقياس برشلونة ضرب بعنف القلعة البيضاء، فاهتز عشاق الريال في أنحاء كوكب الأرض.

كلاسيكو الذهاب كان وفيا لأنصار المتعة والأهداف، خاصة وأنه جاء في توقيت ظن الجميع بأنه سيمر مرور الكرام من دون ميسي المصاب، وبغياب رونالدو الذي باعه الريال في ساعة انفصال عن الواقع إلى يوفنتوس الإيطالي.

ورغم غياب أعظم لاعبين في العالم فإن ديربي كوكب الأرض لم يمت !!!

فقد كان نجوم برشلونة في الموعد، وأتحفوا سكان المعمورة بأهدافهم الخمسة، وأبكوا أنصار الريال على خسارة مذلة لم تكن مستحقة بهذا العنف، ففي الشوط الثاني وبعد تسجيلهم هدفا عبر مارسيلو كاد أن يأتي التعادل للريال عبر مودريتش، لكن القائم كان وفيا لأرضهم (الكامب نو) فناب عن الحارس وأبعد الكرة، وبعده خذل بنزيمة جمهوره بكرة رأسية أطاح بها فوق العارضة، وشكل ذلك فرصة مواتية للنجم سواريز الذي ذبح مع رفقاه الريال بالخمسة، وكان نصيبه منها ثلاثة.

الزلزال أطاح بالمدرب لوبتيغي، وفتح باب جهنم من الإنتقادات على الرئيس الديكتاتور (بيريز) بدءا من التفريط بالقائد رونالدو، مرورا بعدم المحاولة في الإبقاء  على الأسطورة زيدان، إلى الإحتفاظ بنجوم انتهت صلاحيتهم مثل (غاريث بل) و(بنزيمة)، وعدم تجديد دماء الفريق بنجوم متشوقة لانتصارات باهرة بقميص الريال العظيم.

والطريف أن عدد الأهداف (5) قد تكرر سبع مرات كنتيجة ثقيلة في تاريخ لقاءات الفريقين، فاز برشلونة في خمس منها، والريال في اثنتين، ولذلك جاء الزلزال الأخير بدرجة (5) أهداف على مقياس برشلونة، علما بأن أكبر نتيجة بين الفريقين كانت لمصلحة الريال (11 -1) في نصف نهائي كأس الملك عام 1943.

 

 

وهناك عدد من النتائج الكبيرة، ولكن الضرب بالخمسة المذلة والذي تكرر كما ذكرنا (7) مرات جاء على النحو التالي:

  • برشلونة × الريال (5 – 0) 1935
  • الريال × برشلونة (5 – 0) 1953
  • الريال × برشلونة (0 – 5) 1974
  • برشلونة × الريال (5 – 0) 1994
  • الريال × برشلونة (5 – 0) 1995
  • برشلونة × الريال (5 – 0) 2010
  • برشلونة × الريال (5 – 1) 2018

 

ويعتبر النجم الكبير (ميسي) نجم وهداف هذا الكلاسيكو العالمي برصيد (26) هدفا سجلها في مرمى الريال، ورغم أن الفرصة مازلت متاحة للأسطورة ميسي في جعل هذا الرقم أكبر، فإنه من الصعب جدا على المدى المنظور تحطيمه كأبرز هداف في الكلاسيكو، ومن جانب الريال يعتبر الأرجنتيني الأخر واسطورة الريال في الخمسينيات (دي ستيفانو) هدافا للريال في الديربي بمشاركة البرتغالي رونالدو حيث سجل كل منهما (18) هدفا.

مباراة الذهاب لهذا الموسم حملت الرقم (177) في تاريخ لقاءات الفريقين في الدوري، فاز الريال في (72) مباراة مسجلا (286) هدفا، وفاز برشلونة في (71) مباراة مسجلا (287) هدفا، وتعادلا في (34) مباراة.

الأرصاد الكروية في العالم، تنتظر هذه المرة ارتدادات مؤلمة في الريال، ويعتقد الكثير بأن عملية بناء جديدة يجب أن تتم على أنقاض هذه المجموعة المذهلة من النجوم الذين على مايبدو وبعد الفوز بكأس الأبطال (3) مرات متتالية قد اكتفوا، وانكفأ شغفهم المجنون بالإنتصارات، خاصة وأن (5) منهم قد تجاوزوا الثلاثين ولابد من الإنسحاب والإنضمام إلى نادي المحاربين القدماء.

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close