ريال مدريد يخطف الصدارة من برشلونة وسط عاصفة انتقادات للتحكيم!!

قبل يومين قالها نجم برشلونة بيكيه: (من الصعب أن نفوز بالدوري، الريال لن يهدر أي نقطة، والتحكيم سيكون إلى جانبه)!!!

 

وتعرض بيكيه بعدها لتأنيب من صحفي موالي للريال، وخفف مدربه (سيتين) من وقع تصريحه ووصفه بأنه (لحظي) وجاء بعد خسارة برشلونة لنقطتين من اشبيليبة.

 

وأمس فاز الريال في الأسبوع ال(30) على ريال سوسيداد بنتيجة (1-2)، هدف أول من ضربة جزاء غير مقنعة، وهدف ثاني مع شكوك بلمسة يد، وبينهما تم إلغاء هدف لريال سوسيداد بدعوى التسلل، وجميع هذه الحالات تم الرجوع بها إلى ال(VAR) الحكم التلفزيوني المساعد!!!

حالات ثلاث أشعلت الصحافة المكتوبة الموالية لبرشلونة، وأشغلت البرامج التلفزيونية الرياضية طيلة ليلة أمس.

الأن يجلس (بيكيه) متئكاً ويريد أن يقول: ألم أقل لكم هذا ما سيحصل!!!

وإليكم قصة الليلة المجنونة في الليغا:

بعد تعادل برشلونة واشبيلية (0-0) توقف رصيد برشلونة عند (65) نقطة، وصارت صدارته مهددة إن فاز ريال مدريد صاحب ال(62) نقطة على ريال سوسيداد العنيد.

 

وتقابل أمس الريالان: سوسيداد ومدريد في ملعب (أنويتا) الصعب على خصوم سوسيداد، وانتهى الشوط الأول بتعادل سلبي.

 

أربع دقائق فقط على البداية، ويتوغل البرازيلي الشاب (فينيسيوس) داخل منطقة الجزاء وبعد أن يغربل المدافعين يسدد بعيداً عن المرمى، ويعلن الحكم عن ضربة جزاء للريال، ووسط اعتراض سوسيداد يذهب ويرى إعادة عبر الفيديو ويعود مصراً على قراره.

 

الكابتن سيرجيو راموس، يسدد في د/50 الكرة من نقطة الجزاء ويحتفل مرتين، أولاً: بهدف تقدم به الريال، وثانياً: بهدف رفع به رصيده الشخصي إلى (68) هدفاً في الدوري الاسباني ليصبح صاحب الرقم القياسي ل(الهدافين المدافعين) متجاوزاً مدافع برشلونة السابق الهولندي (رونالد كويمان) صاحب ال(67) هدفاً الذي صار في المركز الثاني، وطبعاً ثالث الهدافين المدافعين (هييرو) من الريال ب(60) هدفاً.

 

وبعد الفرح (الراموسي) المجنون بدقيقة تعرض (راموس) إلى إصابة في ركبته فغادر الملعب، وبعدها انتفض سوسيداد وسجل التعادل عبر (يانوزاي)، لكن الحكم عاد للفيديو مجدداً وأقر بأن اللاعب (ميرينو) كان متسللاً ومتداخلاً في اللعب وحجب الرؤية عن حارس الريال، فتم إلغاء الهدف!!

 

وفي الدقيقة (70) نجح بنزيما من تسجيل هدف ثانٍ اعترض عليه سوسيداد بشدة بحجة أن بنزيما سجل بيده، وعاد الحكم إلى تقنية الفيديو ليقرر صحة الهدف وأن بنزيما استخدم كتفه وليس يده….!!!!!

 

وفي د/83 سجل ميرينو هدف سوسيداد لتنتهي المباراة بفوز الريال (1-2) ويتصدر الليغا رغم تعادله في النقاط (65) مع برشلونة، ورغم أن برشلونة له فارق أهداف أكثر، إلا أن نظام الليغا يعطي الأفضلية للفائز في مباراتيهما، وكما نعلم الفريقان تعادلا (0-0) في برشلونة، وفاز الريال على أرضه (0-2) ولذلك له الأفضلية.

 

صحيفة (ماركا) وضعت على غلافها اليوم صورة كبيرة للكابتن راموس بعد تسجيل هدفه وكتبت عنواناً كبيراً: المتصدر

 

كذلك احتفلت صحيفة (الايكيب) الفرنسية بالنجم الفرنسي بنزيما هداف الريال الحالي وكتبت:

بنزيما…لايمكن تجاهله أبداً

 

ونتحول إلى صحافة مدينة برشلونة، فقد نشرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) ثلاث لقطات من التلفزيون وهي التي اعتمد عليها الحكم، وكتبت عنواناً استفزاياً:

صنع في مدريد!!!

 

كذلك كان حال صحيفة (سبورت) التي نشرت صورة راموس وهو يجهز الكرة قبل تنفيذ ضربة الجزاء وكتبت عنواناً أكثر استفزازاً:

متصدرو ال(VAR)!!!

 

أما موقع (goalglobal) فقد نشر صورة صافرة حكم وعليها شعار ريال مدريد، وكتبت التعليق التالي:

ال(VAR) تعني الفيديو المساعد ريال مدريد !!!!

 

الغريب أن مدرب ريال سوسيداد الخاسر (إيمانويل أالغواسيل)  قال رداً على سؤال حول رأيه في التحكيم:

لن أتحدث عن أداء الحكم لأنها قرارات صعبة، ولا أشعر بالغضب من القرارات التحكيمية بشكل عام، يجب أن أنشغل بأداء فريقي أكثر، لقد استعدنا مستوانا وأسلوبنا وظهرنا نداً قوياً للمتصدر.

 

وتعليقاً على قول زيدان بأن فريقه الريال استحق الفوز، قال مدرب سوسيداد:

إنني أحترم ماقاله المدرب الفرنسي، ولكن فريقي لم يكن يستحق الخسارة.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close