دوري الأبطال: موقعة (مانشستر) تنتهي بفوز باريس على اليونايتد (3-1)!!

ثلاثة لاعبين برازيليين من الطرفين صنعا النتيجة المثيرة في فوز (باريس سان جيرمان) الفرنسي على مستضيفه (مانشستر يونايتد) الإنكليزي (3-1) في المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

البرازيلي الأول (نيمار) الذي سجل لفريقه الفرنسي هدفين هما الأول والثالث، والبرازيلي الثاني (ماركينيوس) مدافع باريس كان صاحب الهدف الثاني، والبرازيلي الثالث والمؤثر كان (فريد – فريدريكو سانتوس) لاعب مانشستر يونايتد الذي تصرف بطيش زائد وغير مبرر، فنال إنذاراً أول على (مناوشة) سخيفة برأسه مع أحد لاعبي باريس، ثم قام بتزحلق غير محسوب نال عليه إنذاراً ثانياً ليطرد في د/70 وهنا كانت نقطة التحول في المباراة لصالح الفريق الفرنسي.

ورغم خسارة اليونايتد، إلا أن لاعبيه قدموا مباراة ملحمية لم يكن ليقدر على إطفاء جذوتها سوى نجم من طراز السوبر (نيمار) الذي نجح في التسجيل بعد أن أضاع الفرنسي (مارسيال) فرصة ذهبية لليونايتد، وبعد أن تردد البرتغالي (برونو فيرنانديز) وبدل التسديد مرر للأورغواياني (كافاني).

كما أن عارضة مرمى باريس تدخلت وردت كرة صاروخية رائعة للنجم المخضرم (كافاني) والنتيجة كانت (1-1).

وبانتهاء المباراة، خرج البرازيلي (نيمار) مزهواً بهذا الانتصار الذي أحيا آمال باريس سان جيرمان في التأهل لدور ال(16)، وقال للصحفيين المسموح بتواجدهم هناك:

(أنا لم أصل إلى باريس سان جيرمان لألعب في الدوري الأوروبي) وذلك في إشارة إلى أن دوري الأبطال هو الذي يليق به وبفريقه.

كما ألقى (نيمار) قنبلة (مفاجأة) في تصريح نقلته شبكة (ESPN) خص به النجم الأسطورة (ليونيل ميسي) قائلاً:

(إن أفضل ما أسعى إليه وأريده هو أن ألعب إلى جانب ميسي مرة ثانية، أريد العودة إلى متعة اللعب معه على أرض الملعب.

بالتأكيد، في العام القادم، سنفعلها)!!!

ترى هل هناك مباحثات وتفاهمات بين (ميسي) و(باريس سان جيرمان) لانتقال الأخير إلى باريس سان جيرمان مطلع الموسم القادم، خاصة وأن ذلك سيكون متاحاً ومن دون أي شروط للنجم الأرجنتيني؟

وعن مباراة الأمس، انتقدت اليوم الصحافة الإنكليزية التصرف الأرعن للاعب اليونايتد البرازيلي (فريد)، ووضعت صحيفة (ديلي تيلغراف) صورة نيمار صانع الانتصار وجهاً لوجه مع (فريد)، وكتبت:

(طرد فريد)!!

(مهزلة ضربة الرأس التي دفع اليونايتد ثمنها)!!

أما صحيفة (ميرور) فقد نشرت صورة نيمار أيضاً مع فريد المطرود وكتبت عنواناً قاسياً:

(نيمار والعار)!!

صحيفة (التايمز) أبعدت الانفعال عن صورتها وتعليقها، واكتفت بصورة نيمار فرحاً بهدفه، وكتبت:

(نيمار يجبر اليونايتد الأرعن على قتال مرير).

وفي المباراة الثانية من نفس المجموعة، فاز (لايبزيغ) الألماني على (إسطنبول باشاك شهير) التركي بعد مباراة صاخبة بنتيجة (4-3)!!

وبذلك تساوت ثلاثة فرق بعدد النقاط، وتأخرت عن بعضها بفارق الأهداف، وتأجل حسم بطاقتي المجموعة إلى المباراة الأخيرة لكل فريق.

وهذا هو ترتيب المجموعة:

  • مانشستر يونايتد (9) نقاط، (+6) فارق أهداف.
  • باريس سان جيرمان (9) نقاط، (+3) أهداف.
  • لايبزيغ (9) نقاط، (-2) أهداف.
  • إسطنبول باشاك شهير (3) نقاط.

هذا وسيتقابل في المرحلة الأخيرة:

باريس سان جيرمان X إسطنبول باشاك شهير

لايبزيغ X مانشستر يونايتد

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close