دبلوماسية والد (ميسي) تصطدم بعناد (بارتوميو) رئيس برشلونة!!

لم يعد السؤال اليوم: هل يرحل ميسي عن برشلونة أم يتراجع عن قراره؟

لقد بات السؤال الأن: متى يعود ميسي إلى تدريبات برشلونة؟

وبشكل شبه حاسم: هل سيعود اليوم أم غداً؟!!!

الواضح إلى الأن بأن دبلوماسية السنيور (أبا ليو) قد وصلت إلى طريق مسدود مع برشلونة، واصطدمت بعناد صلب من جانب الرئيس، لقد بدى (بارتوميو) حريصاً على أن لا يقال بأن أفضل لاعب في تاريخ البشرية قد غادر برشلونة (قرفاً) خلال فترة رئاسته بعد (20) عاماً من التألق والتوهج.

ولذلك وبعد أن تناقل الإعلام خبر توجه (خورخي ميسي) بطائرة خاصة من الأرجنتين إلى اسبانيا للتباحث مع برشلونة وإدارة أزمة رحيل ابنه ليونيل، سارع الرئيس (بارتوميو) إلى التصريح بأن باب برشلونة مفتوح فقط لمناقشة العودة، أما موضوع المغادرة، فهذا الأمر لن يناقشه (بارتوميو) مطلقاً!!

ووصل (أبو ليو) إلى برشلونة، وبدأ الإعلام يتابع تحركاته كما لو كان وزيراً لخارجية دولة عظمى تقوم (بحل) أزمة عالمية.

 ولما لا؟

 

 فالسيد خورخي هو والد (امبراطور) الكرة التي تتحكم بعواطف وقلوب المليارات من البشر حول العالم، ولذلك هي قضية عالمية بامتياز.

وعودة سريعة إلى الأيام القليلة الماضية، ففي الوقت الذي ظن فيه (ميسي) أن رحيله سيتم بمجرد إرسال (فاكس) إلى مقر نادي برشلونة، فوجئ برد حازم من (بارتوميو):

عليك الالتزام بالعقد الموقع مع النادي!!

وصحيح أن ميسي كانت لديه الحرية الكاملة بانتقال (حر) ومجاني إلى أي نادٍ يريده مع نهاية هذا الموسم شرط أن يعلم الإدارة قبل شهر من الموعد، إلا أنه قرر الاستمرار مع برشلونة سنة إضافية يمكن تجديدها لسنة أخرى.

لكن انهيار برشلونة الفني، وفشله في الحفاظ على لقب الدوري الاسباني، وسقوطه العظيم في دوري أبطال أوروبا (8-2) أمام بايرن ميونيخ الألماني، دفع ميسي باتجاه طلب الرحيل، والتراجع عن التزامه في البقاء، ولكن رد الرئيس (بارتوميو) كان حازماً:

إن أردت الرحيل، ليدفع النادي الذي ستذهب إليه الشرط الجزائي البالغ (700) مليون يورو!

لكن ميسي اعتبر أن هذا الموسم الاستثنائي الذي تم تمديده بقوة قاهرة، يجيز له إعادة الخيار في البقاء أو الرحيل، وبالتأكيد أن ميسي لم يفسر هذا الأمر بهذه الطريقة إلا عن طريق مكتب المحاماة الذي يمثله.

واليوم ظهر لخبراء في قانون الرياضة رأي بصورة تصريح ناعم:

(ربما كانت قراءة عقد ميسي من مكتب المحاماة الخاص به مفرطة في التفاؤل)!

وهذا بلا شك رأي منطقي، لأن موافقة ميسي على البقاء حتى نهاية موسم 2020-2021 واضحة ولا لبس فيها أو غموض.

وعلى ما يبدو أن الوالد (خورخي) بدأ يتفهم الأمر أكثر، أو أنه وجد أن لا مناورة متاحة أمامه، وعندما قيل بأنه ذهب إلى مقر برشلونة، كشف المصورون الهواة عبر الفيديو بأنه موجود في مقر مؤسسة ميسي، وتناقلوا صور مغادرته في سيارة سوداء عند منتصف هذا اليوم الخميس، وسارعوا إلى التكهن بأنه ذاهب الأن إلى مقر برشلونة، إلا أنه في الحقيقة غادر إلى أحد المطاعم لتناول وجبة الغداء.

وعند خروجه قال لأحد الصحفيين: إن ميسي يحترم العقود التي يوقعها، وسوف أدرس مع إدارة النادي كافة الخيارات.

وبعد أقل من ساعة، ومن خلال متابعة الإعلام الحثيثة له، لمح الوالد (خورخي) إلى إمكانية بقاء ميسي للموسم القادم، ثم رحيله مجاناً بعد ذلك.

وقبل قليل نشر موقع (الكرة الاسبانية) العربي ترجمات لموقعه الرئيسي، وفي تغريدة ضمت سؤالاً من صحفي إلى والد ميسي:

هل من الممكن أن يقرر ميسي الاستمرار؟

الوالد: نعم

أما موقع صحيفة (as) الاسبانية باللغة العربية، فقد كتب على حسابه في توتير:

ليونيل ميسي قد يستمر مع برشلونة لعام أخر استناداً إلى تلميحات والده.

كذلك نشر موقع (جول – Goal) الإنكليزي تصريح والد ميسي بإمكانية التراجع عن الرحيل.

أما حساب (كامب نو ماجيك) فقد نقل عن الصحفي الاسباني (إيدو بولو) قوله الساخر:

بالأمس قال خورخي: إن استمرار ليو في برشلونة صعب، وصعب جداً.

واليوم يعترف بأن الاستمرار حتى نهاية موسم 2021 هو الخيار.

ولم ينس الحساب من نشر صورة ساخرة للرئيس (بارتوميو) وهو يدخن، وابتسامة الانتصار على وجهه!

نفس الحساب (كامب نو ماجيك) نشر فيديو خروج سيارة والد ميسي من مواقف سيارات مؤسسته.

واليوم كان غلاف صحيفة (سبورت) الاسبانية (واجماً) وهي صحيفة موالية لبرشلونة، تعشق النجم الكبير، ولكنها تدافع عن الإدارة، ونشرت صورة للرئيس (بارتوميو) مع إشارة حازمة بيده، مرفقة مع صورة ميسي وكأنه يشير إلى الموافقة، وكتبت بينهما:

قمة من دون اتفاق!!

إذن لا شيء مؤكد حتى الأن، ولكن الأمور بمجملها تسير باتجاه عودة ميسي، وسيتم البحث الأن لإيجاد طريقة إعلان العودة وظهور التفاهم بحيث لا تنكسر معنويات النجم الكبير التي يحتاجها برشلونة في قادم الأيام.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close