توتنهام (مورينو) يتمادى في (إذلال) مانشستر يونايتد ويهزمه (1-6)!!

لطالما ردد المدرب البرتغالي (جوزيه مورينو) بأنه سيصنع التاريخ في (أولدترافورد) معقل مانشستر يونايتد العتيد.

لكن إدارة الشياطين الحمر أقالته قبل موسمين. وأمس الأحد عاد مع فريقه الجديد (توتنهام هوتسبيرز) إلى ملعب (أولدترافورد) ليقابل فريقه القديم (مانشستر يونايتد) في الأسبوع الرابع للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم.

لكن اللقاء لم يكن حميمياً، ولم ينته ودياً من حيث النتيجة، بل جاء مثل (زلزال كارثي) هز أركان القلعة الحمراء بنصف (دستة) من الأهداف، وانتهت المباراة بخسارة اليونايتد بنتيجة مذلة وصلت في النهاية إلى (6-1)!!

والخسارة بنتيجة (6-1) تعتبر أسوأ هزيمة في تاريخ مانشستر يونايتد في البريمييرليغ، وهي تكررت مرتين، أمس والأولى كانت عام 2011 أمام الجار اللدود مانشستر سيتي.

أما نتيجة الشوط الأول الذي انتهى (4-1) فقد اعتبرت (تاريخياً) أسوأ نتيجة في تاريخ مانشستر يونايتد على الإطلاق، إذ لم يسبق أن استقبلت شباك اليونايتد (4) أهداف في شوط واحد.

إذن…

 لقد كان (مورينيو) مصراً على صناعة التاريخ في ملعب (أولدترافورد)…..

وها قد فعلها الأن!!!

والغريب في مباراة الأمس أن المبادرة في قيادة النتيجة كانت لفريق مانشستر يونايتد الذي تقدم بهدفه الوحيد في وقت مبكر جداً من المباراة، وتحديداً في د/2 من ضربة جزاء سددها وأحرز منها هدفاً الدولي البرتغالي (برونو فيرنانديز).

لكن الرد كان سريعاً، فبعد دقيقتين فقط سجل الفرنسي (ندومبيلي) التعادل لتوتنهام، وقبل أن يصحو اليونايتد تقدم توتنهام عبر الكوري الجنوبي (مين سون) بالهدف الثاني في د/7.

واهتز اليونايتد كثيراً بطرد مهاجمه (أنتوني مارسيال) في د/28.

وهنا جاء دور الهداف الكبير (هاري كين) فسجل الهدف الثالث في د/30 وأتبعه الكوري الجنوبي (مين سون) بالهدف الرابع في د/37.

يا له من شوط مأساوي على اليونايتد!!!

وفي الشوط الثاني، سجل لاعب منتخب ساحل العاج (أورييه) هدف توتنهام الخامس…

وفي د/79 اختتم (هاري كين) مهرجان الأهداف بالسادس من ضربة جزاء!!

وبذلك يكون هاري كين قد ساهم في تسجيل (9) أهداف لتوتنهام في أول (4) مباريات:

سجل بنفسه (3) أهداف، وصنع (6) أهداف لزملائه، ولا يسبقه في هذا الإنجاز سوى الفرنسي (تيري هنري) لاعب (الآرسنال) الذي ساهم بتسجيل (10) أهداف بعد (4) مباريات على بداية الموسم.

المدرب البرتغالي (مورينيو) علق بعد هذه المباراة بالقول:

مانشستر يونايتد لا يخسر الكثير من المباريات، ولا يخسر ب(6) أهداف كل يوم، إنه انتصار تاريخي، إنها ليلة للتاريخ!!

أما المدرب النرويجي (سولسكاير) فقد تحمل المسؤولية، ووعد بإصلاح الأمور بأسرع وقت، وأضاف بحسرة:

هذا اليوم هو الأسوأ لي مع مانشستر يونايتد كمدرب، للأسف لم نكن

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close