تعادل (مؤلم) لبرشلونة أمام سيلتا فيغو ولا أعذار للريال!!

انتهت مساء السبت رحلة (برشلونة) إلى ملعب فريق (سيلتا فيغو) بتعادل محبط للغاية (2-2) وضع برشلونة في الصدارة مؤقتاً مع بداية الأسبوع (32)، ولكن هذه المرة بفارق نقطة واحدة عن المنافس اللدود ريال مدريد الذي سيلعب ليلة الأحد أمام اسبانيول متذيل لائحة الدوري الاسباني ب(24) نقطة فقط.

 

ولا عذر للريال إن لم يفز على الفريق الجريح (اسبانيول) والانفراد بالصدارة بفارق نقطتين، إذ يملك برشلونة اليوم (69) نقطة، والريال (68) نقطة.

 

وكان برشلونة قد تقدم في د/20 عبر مهاجمه (لويس سواريز) العائد من إصابة بليغة، ورغم تسجيل سيلتا لهدف التعادل الأول في د/50 عبر (سمولوف) إلا أن سواريز عاد ووضع برشلونة في المقدمة مجدداً في د/67 رافعاً رصيده إلى (13) هدفاً في المركز الثالث على لائحة الهدافين بعد المتصدر ميسي ب(21) هدفاً، وبنزيما الثاني ب(17) هدفاً.

 

 

وكانت قوائم المرميين حاضرة في تلك المباراة عندما صدت عارضة سيلتا رأسية (بيكيه) في د/6 وقائم برشلونة الأيسر عندما رد تسديدة (مينديز) في د/23.

 

أما الأسطورة الأرجنتينية ميسي فقد كان متألقاً كعادته، وكان صاحب التمريرتين الحاسمتين اللتين وصلتا إلى الهداف سواريز، وبذلك انفرد ميسي بلائحة أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في الدوريات الخمس الكبرى لعام 2020 برصيد (11) تمريرة متجاوزاً صانع ألعاب بايرن ميونيخ الألماني (موللر) بتمريرة واحدة.

 

لكن ميسي مازال مذهلاً في أرقامه بصناعة الفرص في هذا الموسم 2019-2020 التي بلغت (17) تمريرة، وبلغ مجموع تمريرات ميسي الحاسمة في مشواره الكروي (250) تمريرة، منها (179) في الدوري الاسباني، أما أهدافه فقد وصلت إلى (699) هدفاً.

مدرب برشلونة (كيكي سيتين) كان حاضراً ولكن بشكل سلبي، وخاصة عندما أخرج المتألق سواريز صاحب الهدفين، وبعد خروجه تعادل سيلتا، وعلى ما يبدو أن (سيتين) لم يستطع حتى الأن مسك خيوط لاعبيه وتحريكهم نحو الفوز.

عودة لنجم المباراة (سواريز) الذي اختفت سعادته رغم تسجيله هدفي فريقه بسبب خسارة نقطتين مهمتين، سواريز قال بعد المباراة: رغم محاولتي الناجحة في مساعدة فريقي، إلا أن لدي شعور بالغضب والإحباط.

وأضاف: نحن نخسر خارج أرضنا نقاطاً مهمة، لماذا؟؟؟

وتابع بلهجة غير معهودة من لاعبي برشلونة في انتقاد جهازهم التدريبي علناً: (على المدربين أن يجدوا حلولاً لخسارتنا النقاط خارج أرضنا).

والأن ينتظر برشلونة تعرقل الريال في أي مباراة قادمة، وأعتقد بأن جمهور برشلونة سيصلوا من أجل شقيقهم اللدود في مدينة برشلونة فريق (اسبانيول) الذي سيستضيف الريال في الحادية عشرة ليلاً من يوم الأحد ليفوز ويفرمل الريال.

 

ولا يخفي مدرب (ريال مدريد) زين الدين زيدان صعوبة هذه المباراة بسبب حاجة اسبانيول لنقاط تنقذه من الهبوط.

 وإذا كانت المباراة بمثابة نهائي للريال إذ لا يمكن التفريط بأي نقطة منها، فإنها ستكون مباراة حياة أو سقوط بالنسبة لفريق اسبانيول.

لننتظر….

 

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close