تصفيات كأس العالم: البرازيل بفوز تصدرت والأرجنتين بتعادل سقطت!!

بفوز باهت على ضيفتها (فنزويلا) أحد أضعف منتخبات أمريكا الجنوبية، تصدرت البرازيل مجموعة دول أمريكا الجنوبية العشرة لتصفيات كأس العالم 2022!!

الفوز الضئيل للبرازيل كان بهدف وحيد (1-0) سجله مهاجم ليفربول الإنكليزي (فيرمينيو) الذي يعاني في البريمييرليغ من تراجع هائل في مستواه الفني والتهديفي، لكنه مع البرازيل نجح حتى الأن بتسجيل (3) أهداف في المباريات الثلاث الأخيرة التي خاضتها البرازيل في تصفيات كأس العالم.

وعن مشاركته كأساسي ولعبه دور المنقذ للبرازيل في غياب النجم الكبير (نيمار)، قال فيرمينيو:

أعيش الأن أفضل لحظة لي مع المنتخب، وأتمنى الاستمرار، أتمنى أن لاتنتهي هذه اللحظات.

ورغم غياب نيمار، إلا أن المدرب البرازيلي (تيتي) لا ينفك يكيل المديح له بمناسبة وبغيرها، وأمس بعد المباراة ذكر نيمار قائلاً:

نيمار على الصعيد الفردي يفعل مالا يتخيله أحد، لديه رؤية مختلفة عن الجميع.

وحتى لا يظهر وكأن بقية اللاعبين إكمال عدد أمام نيمار، استدرك قائلاً:

علينا أن نعمل من دونه أحياناً، لقد فزنا بكأس أمريكا الجنوبية من دونه، الإصابة أمر لا يمكن تجنبه!!

وكانت البرازيل قد استهلت مشوار التصفيات بالفوز أولاً على بوليفيا (5-0)، ثم خارج ملعبها على البيرو (4-2)، وأمس على ضيفتها فنزويلا (1-0)، وجمعت بذلك (9) نقاط كاملة، لكن الملاحظ هو فوزها على أضعف (3) منتخبات في هذه التصفيات، وهي المنتخبات التي تحتل المراكز الثلاثة الأخيرة في هذه المجموعة!!

وجاء تصدر البرازيل على حساب سقوط المنتخب الأرجنتيني في فخ التعادل على أرضه أمام الباراغواي بنتيجة (1-1) في مباراة قادها الحكم البرازيلي (رافاييل كلاوس) الذي أغضب في عدد من قراراته النجم الأرجنتيني الأسطورة (ميسي)!!!

وكان الحكم حسب وصف صحيفة (أوليه) الأرجنتينية قد تغاضى عن الخشونة المتعمدة التي تعرض لها ميسي، كما أن ميسي اعترض على ضربة الجزاء التي تقدم بفضلها منتخب الباراغواي، ثم أكملها الحكم بإلغاء هدف للنجم ميسي.

ونشرت في اليوم التالي صحيفة (أوليه) صورة ميسي الغاضب على غلافها وهو يقول للحكم:

لقد أزعجتنا مرتين….

لقد خدعتنا مرتين!!!

وكانت الأرجنتين قد استهلت التصفيات بفوز مهم على (الإيكوادور) أحد المرشحين الأقوياء للوصول إلى نهائيات كأس العالم بنتيجة (1-0)، وأتبعته بفوز صعب على بوليفيا في عاصمتها (لاباز) التي تعتبر أعلى عاصمة في العالم بارتفاع (3640) متراً عن سطح البحر، وهو ارتفاع تسقط أمامه قدرات منتخبات كبيرة بسبب الإرهاق الكبير الذي يسببه نقص الأوكسجين في وقت اعتاد لاعبو بوليفيا اللعب فيه بارتياح.

الأرجنتين احتلت المركز الثاني خلف البرازيل برصيد (7) نقاط، ولكنها جمعت تلك النقاط من مباريات أصعب من مباريات البرازيل!!!

وحلت (الأورغواي) في المركز الثالث برصيد (6) نقاط بعد فوز تاريخي على (كولومبيا) بنتيجة كبيرة وصلت إلى (3-0)، وعن هذا الانتصار قال مدرب الأورغواي (تباريز):

لم أتخيل هذا الانتصار الكبير على كولومبيا في أرضها بعد ثلاث هزائم متتالية لنا هنا في المباريات السابقة، لقد كان انتصاراً حاسماً، وهو خطوة مهمة للنهائيات.

 وشهدت المباراة تسجيل نجم أتلتيكو مدريد الحالي وبرشلونة سابقاً (لويس سواريز) تسجيل أحد الأهداف الثلاثة وبات منفرداً على رأس لائحة الهدافين لهذه المجموعة برصيد (4) أهداف.

أما رابع اللائحة (الإيكوادور) برصيد (6) نقاط، فقد فاز على صاحب الأرض (بوليفيا) بنتيجة (3-2)، وشهدت المباراة حادثة اعتقال الشرطة البوليفية وهي بلباس مدني لرئيس الاتحاد البوليفي لكرة القدم (ماركو رودريغز) الذي كان يجلس على المدرجات صحبة اللاعبين الاحتياطيين لمنتخب بوليفيا.

وتتهم الأندية البوليفية الرئيس (رودريغز) بالفساد والتربح من كرة القدم بطرق غير مشروعة، ولتملصه أيضاً من المثول أمام المحاكم، وعدم تنفيذه حكم أحد القضاة بمغادرة منصبه كرئيس لاتحاد الكرة، لذلك فاجأته الشرطة وألقت القبض عليه أمام عدسات الكاميرات التي كانت تنقل هذه المباراة.

نتائج المرحلة الثالثة من هذه التصفيات تبشر بأن القادم منها سيكون أكثر إثارة وسخونة. 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close