تشيلسي يهرب من (فخ) مانشستر يونايتد و(واتفورد) يبتعد عن شبح الهبوط!!

قفز نادي (تشيلسي) اللندني يوم  أول أمس إلى المركز الثالث الذي سيطر عليه (ليستر سيتي) أسابيع طويلة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوزه المثير خارج أرضه على (كريستال بالاس) بنتيجة (2-3).

 

وفي نفس الوقت، تراجع (ليستر سيتي) إلى المركز الرابع بعد تعادله خارج أرضه أمام الأرسنال بنتيجة (1-1).

 

وبهاتين النتيجتين، بات الوضع في منطقة الكبار مثيراً لدرجة كبيرة رغم حسم اللقب مبكراً قبل نهاية الدوري ب(7) أسابيع لمصلحة فريق ليفربول، إلا أن هذا الحسم لن يوقف إثارة منتظرة من الجميع، إذ مازال لكل فريق من الكبار واجباً عليه القيام به.

والوضع الأن في القمة على النحو التالي:

  • ليفربول: في المركز الأول برصيد (92) نقطة بعد فوزه أمس الأربعاء على (برايتون) بنتيجة (1-3)، وهدفه في مبارياته ال(4) المتبقية أن يحصل على الأقل على (9) نقاط من أصل (12) نقطة متاحة له ليصل رصيده إلى (101) في موسم واحد وبذلك يحطم رقم مانشستر سيتي الذي جمع (100) نقطة في الدوري الإنكليزي الممتاز في موسم 2016-2017، كما أن ليفربول الذي حقق هذا الموسم (17) فوزاً على أرضه، يسعى للفوز في مباراتيه المتبقيتين على أرضه أمام: (بيرنلي) و(تشيلسي) فيصبح بذلك أول فريق إنكليزي يفوز في موسم واحد بجميع مبارياته على أرضه، والرقم القياسي الحالي ب(18) فوز على الأرض مسجل باسم (3) أندية هي: مانشستر سيتي، تشيلسي، ومانشستر يونايتد.

 

  • مانشستر سيتي: بطل الموسم الماضي والوصيف حالياً برصيد (69) نقطة بعد فوزه أمس الأربعاء أيضاً على نيوكاسل يونايتد بنتيجة كاسحة وصلت إلى (0-5)، يحتاج إلى نقطة واحدة الأن لتأمين مشاركته في كأس الأبطال بغض النظر عن جميع النتائج الأخرى، ويسعى إلى تقليص الفارق مع ليفربول الذي وصل الأن إلى (23) نقطة حتى لا يتحطم رقمه القياسي (19) نقطة في الفارق بين البطل وملاحقه عندما حققه في موسم 2017-2018 مع ملاحقه وقتها مانشستر يونايتد.

 

  • تشيلسي: ثالث اللائحة الأن برصيد (60) نقطة، وبفوزه أمس وضع تشيلسي حاجز أمان مؤقت بينه وبين (أنياب) مانشستر يونايتد الذي (يفتك) الأن بكل خصومه منذ عودة الدوري وعينه على المركز الرابع، وربما يصل إلى المركز الثالث ليضمن مكاناً له بين كبار أوروبا في كأس الأبطال للموسم القادم.

 

وفي حال فوز (اليونايتد) خامس اللائحة الأن برصيد (55) نقطة اليوم الخميس على (أستون فيلا) فإن الفارق سيصل إلى نقطتين فقط مع الثالث تشيلسي، ونقطة واحدة فقط مع الرابع ليستر سيتي، ومعنى ذلك أن اليونايتد بعروضه القوية الحالية مرشح بقوة لخطف فرصة تشيلسي أو ليستر الأقل منه حظاً.

 

أما صراع القاع المؤلم، فقد شهد أول أمس انتصاراً ثميناً جداً لفريق (واتفورد) على متذيل اللائحة (نوريتش سيتي) بنتيجة (1-2)، وبات واتفورد في منطقة أمان مؤقت في المركز السابع عشر برصيد (31) نقطة، أما الفرق الثلاثة الأكثر تهديداً في مراكز المؤخرة والتي تؤدي إلى الهبوط فهي:

 

 

  • أستون فيلا: في المركز (18) برصيد (27) نقطة.
  • بورنموث: في المركز (19) برصيد (27) نقطة.
  • نوريتش سيتي: في المركز ال(20) والأخير برصيد (21) نقطة وهو أكبر المهددين، ويحتاج إلى أكثر من معجزة للبقاء في الدرجة الممتازة.

   

  

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close