تشافي: “المايسترو” الذي لعب (1146) مباراة في (22) سنة لكل من برشلونة واسبانيا والسد يستعد للعودة إلى (الكامب نو)!!!

تشافي هيرناندز، واحد من أعظم لاعبي خط الوسط وصانعي الألعاب في تاريخ كرة القدم، لم يكن قد تجاوز بعد سن ال(18) من عمره حين أذهل كل المراقبين بثقته وعلو كعبه عندما حل بديلاً لأسطورة برشلونة وقائده (بيب غوارديولا) عند إصابته في موسم 1999-2000.

نشأ (تشافي) في أكاديمية برشلونة، ودافع عن ألوانه رسمياً في فريق ( برشلونة B ) بدءً من عام 1997 وسرعان ما حصل على ثقة النجم الكبير ومدرب برشلونة وقتها الهولندي الطائر (يوهان كرويف) فاستعان به في الفريق الأول في موسم 1998-1999 مع استمرار مشاركته مع الفريق الثاني في بطولة الدرجة الثانية للدوري الاسباني.

وخلال (18) موسماً مع برشلونة، لعب تشافي (828) مباراة، وسجل خلالها (88) هدفاً، وكانت أخر مبارياته بقميص برشلونة في كأس الأبطال وحملت الرقم (157) في مشاركته في أبطال أوروبا، ولا يسبقه في إحصائية من لعبوا أكبر عدد من المباريات في هذه البطولة سوى اثنين من كبار النجوم: (ايكر كاسياس) حارس مرمى ريال مدريد السابق برصيد (181) مباراة، والسوبر البرتغالي (كريستيانو رونالدو) الذي لعب (171) مباراة.

المايسترو تشافي الذي فاز مع برشلونة ب(25) لقباً مختلفاً، يعتبر واحداً من أساطين برشلونة، يدرب الأن نادي السد القطري، لكنه يستعد للعودة إلى (الكامب نو) معقل برشلونة وأكبر ملاعب أوروبا (يتسع إلى 99350 متفرج) ليقود الفريق الذي ولد وترعرع فيه، وفاز معه بكل الألقاب.

تشافي اليوم يصرح علانية بأنه جاهز لتدريب برشلونة رغم التوقف القسري الذي تعيشه كرة القدم في كل أنحاء العالم، لكنه يعرف بأنها (أزمة ولابد أن تزول)، والتفكير والاستعداد للمستقبل لا يتوقف في مكاتب وأروقة النادي.

وقبل أن يتبرع (تشافي) يوم أول أمس الاثنين بمبلغ (مليون) يورو لمشفى مدينة برشلونة في  مساهمة منه لمكافحة وباء كورونا الذي ضرب اسبانيا بعنف، صرح بأنه مستعد لتولي قيادة برشلونة في هذا الصيف كما تنبأ له منذ زمن طويل الأسطورة الهولندية (يوهان كرويف)!!

وتابع تشافي: (أريد العودة إلى برشلونة، وأنا متحمس جداً لهذا الأمر، كنت سابقاً قد أوضحت لإدارة برشلونة بأنني جاهز لبدء مشروع في برشلونة من الصفر، وأن أكون صانع القرارات، وأنا جاهز الأن).

ويبدو أن تشافي يحاول شرح تردده في وقت سابق عن استلام هذه المهمة خلفاً للمدرب (أرنستو فالفيردي) الذي تمت إقالته بعد نتائج سيئة في مطلع هذا الموسم، وكان الجميع ينتظر قدومه بعد مغادرة (فالفيردي)، ونتذكر كيف وضعت صحيفة (سبورت) الاسبانية صورة فالفيردي مع صورة كبيرة للنجم تشافي وكتبت بالخط الكبير:

(تشافي يقرر اليوم).

لكن تشافي خذل وقتها الصحافة وأنصار برشلونة واعتذر عن المهمة، ولذلك سارع برشلونة إلى التعاقد مع (كيكي سيتين) الذي كان متفرغاً وقت ذلك.

لقد عرف وقتها (تشافي) بأن مهمته لن تكون سوى (ترقيع) ما أفسده (فالفيردي)، بينما كان طموحه البدء بموسم جديد، وبتشكيلة من اختياراته، لذلك يطرح الأمر بجدية الأن، لا بل ذهب إلى أبعد من ذلك في شرحه إلى ما يمكن أن يكون في حال تسلمه القيادة قائلاً:

(أود أن يكون معي المخلصين من أبناء النادي، أريد أن أتخذ القرارات بعد مشاورات مع الجميع على أن تكون الكلمة الأخيرة لي وحدي).

وتابع: أفضل عودة بعض اللاعبين من المحاربين القدامى أمثال: (كارليس بويول).

ولم ينس (تشافي) أن يكشف للجميع ماذا قال (كرويف) له ذات يوم. يتابع تشافي: (ذات يوم أخبرني كرويف بأن برشلونة سيأتون للبحث عني من أجل تدريبهم، ومنحني نصائح كثيرة بشأن ذلك).

تصريحات (تشافي) الأخيرة، ساندتها توقعات وتسريبات من صحيفة (موندو ديبورتيفو) المقربة من نادي برشلونة والتي خرجت على غلافها في عددين من إصداراتها تلمح إلى قدوم وشيك للابن البار تشافي.

ففي غلاف أول كتبت ال(موندو ديبورتيفو):

(تشافي إلى يونيو/حزيران)

وفي غلاف ثانٍ بعد عدة أيام حاولت تأكيد عودة تشافي، فكتبت:

(تشافي.. بالفعل)

بقي أن نذكر بأن المايسترو (تشافي) الذي يبلغ اليوم ال(40) سنة هو من مواليد مدينة برشلونة في يوم 25/01/1980 وإلى جانب لعبه لنادي برشلونة (18) موسماً، ولنادي السد القطري (4) مواسم، كان قد لعب لكل الفئات السنية في المنتخب الاسباني، وأبلى مع المنتخب الأول بلاءً حسناً طوال (14) سنة، بدءً من عام 2000 حيث خاض (133) مباراة دولية وسجل خلالها (13) هدفاً وفاز مع منتخب بلاده ببطولة كأس الأمم الأوروبية مرتين عامي (2008) و(2012) وفي وسط هاتين البطولتين، فاز عام (2010) ببطولة كأس العالم التي أقيمت في جنوب افريقيا.

وكما بدأ مسيرته كلاعب في مكان (غوارديولا) وسار على خطاه….

هل ينجح (تشافي) كمدرب ويقارع زميله ومثله الأعلى (غوارديولا) في التدريب؟

سنرى ذلك.     

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close