(بيكيه) يهاجم ريال مدريد ويتبادل (إطلاق النار) على تويتر مع صحفي صديق ل(رونالدو)!!

يبدو أن كابوس فقدان صدارة الدوري الاسباني قد أفقد نجم برشلونة (بيكيه) التركيز، وتاه في سرداب انتقاداته السلبية والمحظورة بعد خسارة برشلونة لنقطتين هامتين بتعادله مع اشبيلية من دون أهداف.

أولى التصريحات المحظورة كان إعلان (بيكيه) الاستسلام، وافترض أنه من الصعوبة بمكان بعد الأن أن يفوز برشلونة بالدوري، وهذا بالطبع تصريح غير مقبول أبداً من نجم مخضرم وفريقه برشلونة وإن فاز الخصم الريال اليوم سيتساويان بالنقاط، وليس الفارق 15 نقطة ليعلن الاستسلام، بعد سقطة بيكيه بهذا المحظور قام مدربه وبررها له معتبراً أن هذا التصريح بمثابة (إحباط لحظي)!!

 

 

 

ولم يكتف بهذا الحد، بل هاجم ريال مدريد والتحكيم في اسبانيا وصرح بأن الحكام يجاملون ريال مدريد ولا أمل لبرشلونة في الفوز باللقب في مثل هذه الظروف.

من جهته رد مدرب الريال زين الدين زيدان بشكل مختصر ومقتضب على هذا الاتهام بالقول: (لا، …لا أعتقد ذلك، لن أعلق على ما قاله بيكيه، ويمكن أن يحدث العكس، وأنا لا أفكر الأن إلا في المباراة القادمة أمام ريال سوسيداد).

 

ولم يكد يمضي اليوم إلا وخاض (بيكيه) معركة جديدة، هذه المرة كانت منصة (توتير) أرض معركة عبارات قاسية تبادلها بيكيه مع الصحفي الاسباني الشهير (إيدو أجيري) المتعاون مع أشهر برنامج رياضي اسباني اسمه (الشيرنجيتو)، وهو أيضاً في نفس الوقت من أشد المناصرين لفريق ريال مدريد ومن أقرب المقربين من أصدقاء النجم البرتغالي الكبير كريستيانو رونالدو.

 

إذ لك يكمل (بيكيه) انتقاده للتحكيم واتهامه بمجاملة ريال مدريد، حتى عاجله (إيدو زجيري) بتغريدة قاسية نوعاً ما، قال له فيها: (عليك العودة والبكاء في البيت)!!!

وأثارت هذه التغريدة موجة استنكار واسعة من أنصار برشلونة، في الوقت الذي اكتفى فيه بيكيه برد قصير: (لقد تجاوزت حدودك)!!!

بقي أن نذكر بأن برشلونة لازال متصدراً الليغا ب(65) نقطة، ولن يفقد الصدارة إلا في حالة فوز ريال مدريد الليلة على ريال سوسيداد.

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close