بورنموث (يقتل) ليستر سيتي و(يحيي) آمال تشيلسي في كأس الأبطال!!

كان حلم فريق (تشيلسي) اللندني بحجز مكان في كأس الأبطال للموسم القادم قد تحول أول أمس السبت إلى كابوس مؤلم بعد خسارته الثقيلة أمام (شيفيلد يونايتد) بثلاثية نظيفة.

ولم ينم (لامبارد) مدرب تشيلسي ثالث اللائحة ب(60) نقطة في تلك الليلة، إذ لا يبتعد عنه رابع اللائحة (ليستر سيتي) سوى بنقطة واحدة فقط (59) نقطة، وفوزه على (بورنموث) الثامن عشر والمهدد بالهبوط لا يحتاج إلى نقاش كبير، فهو متوقع بدرجة كبيرة، وسيدفع بفريق (ليستر سيتي) ليتجاوز (تشيلسي) بنقطتين.

 كما أن المنافس القوي الأخر (مانشستر يونايتد) خامس اللائحة ب(58) نقطة، لا يبعد عن (تشيلسي) سوى بنقطتين، ولذلك باتت فرصة تشيلسي في (مهب رياحين)، خاصة وأن لتشيلسي مباراة صعبة جداً من أصل مبارياتهم الثلاث القادمة، وسيكون ملعب (الانفيلد رود) مسرحاً لها، وليفربول البطل خصماً فيها.

وفجأة، ولأن الكرة تلقب بأم المفاجآت، حصل يوم الأمس مالم يكن متوقعاً، إذ لم يكتف فريق (بورنموث) بإحداث مفاجأة والفوز على (ليستر)، بل أقام مهرجان أهداف (أثخن) فيه شباك مرمى ليستر سيتي بأربعة أهداف.

وكان ليستر قد تقدم بهدف في منتصف الشوط الأول بتوقيع نجمه (جيمي فاردي) الذي يتصدر لائحة الهدافين برصيد (23) هدفاً، وصمد هذا الهدف لأكثر من ساعة إلى حين بدء انتفاضة (بورنموث) في أخر نصف ساعة، انتفاضة (قاتلة) شهدت الأهداف الأربعة.

 

لقد صعق (بورنموث) الضيف ليستر، ولم (يحيي) أمله في البقاء ضمن أندية الدرجة الممتازة فقط، وإنما (أحيا) آمال تشيلسي (الجريح) ببدء تحدي جديد للبقاء بين الأربعة الكبار.

ورغم حسم لقب البطولة لفريق ليفربول مبكراً، إلا أن صراع البقاء بين أندية المؤخرة يشهد إثارة كبيرة وتشويقاً لا يمكن أن تتابعه إلا في الكرة الإنكليزية.

فيوم الأمس أيضاً وبقدم مصرية، أبقى فريق (أستون فيلا) صاحب المركز التاسع عشر على أماله حية في البقاء بعد فوزه على (كريستال بالاس) بهدفين نظيفين سجلهما المصري (محمد حسن تريزيغيه)، وبالرغم من عدم تقدم أستون فيلا على اللائحة إلا أن الأمل في البقاء مازال موجوداً وستحدد المباريات القادمة مصيره.

 

 وهذا ترتيب الفرق المهددة بالهبوط والتي سيغادر أخر ثلاثة منها الدرجة الممتازة:

١٦- وست هام يونايتد (34 نقطة) وهو الأفضل حظاً لأنه سيقابل في مبارياته الثلاث القادمة اثنين من المنافسين على البقاء وهما: واتفورد، وأستون فيلا، وبينهما سيقابل مانشستر يونايتد.

١٧- واتفورد (34 نقطة) وبقيت له (3) مباريات مع: وست هام يونايتد (خارج أرضه)، ومانشستر سيتي والأرسنال على التوالي.

١٨- بورنموث (31 نقطة) وسيقابل في مبارياته المتبقية: مانشستر سيتي، ساوثهامبتون، وايفرتون.

١٩- أستون فيلا (30 نقطة) وسيقابل: ايفرتون، الآرسنال، وست هام يونايتد.

٢٠- نوريتش سيتي (21 نقطة) وقد تأكد هبوطه رسمياً، وسيقابل في مبارياته المتبقية: تشيلسي، بيرنلي، ومانشستر سيتي.

وفي مباريات أخرى من هذا الأسبوع:

فاز (وولفرهامبتون) على (ايفرتون) بنتيجة صريحة (0-3) وقفز إلى المركز السادس برصيد (55) نقطة لضمان مكان له في بطولة الدوري الأوروبي للموسم القادم.

 

وفي ديربي شمال لندن فاز أمس (توتنهام هوتسبيرز) على (الآرسنال) بنتيجة (2-1).

هذا وتختتم مباريات الأسبوع (35) للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم اليوم الاثنين بلقاء (مانشستر يونايتد) مع ضيفه (ساوثهامبتون) في الساعة العاشرة ليلاً بتوقيت الرياض، وفوز مانشستر يونايتد يعني انتقاله من المركز الخامس إلى المركز الثالث دفعة واحدة.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close