بعد خسارة يوفنتوس كأس إيطاليا: لوكا توني يفتح النار على رونالدو وشقيقته ترد!!

فتح اللاعب الدولي الإيطالي ولاعب يوفنتوس السابق (لوكا توني) النار على النجم البرتغالي (كريستيانو رونالدو) بعد خسارة (اليوفي) نهائي كأس إيطاليا بركلات الترجيح (2-4) بعد أن تعادلا في الوقت الأصلي (0-0).

 

لوكا توني قال لقناة (راي سبورت) بعد المباراة: (لقد واجه جميع لاعبي يوفنتوس صعوبات بدنية بما فيهم كريستيانو رونالدو).

وأضاف: (رونالدو لم يستطع مراوغة ولو لاعب واحد، إنها هزيمة تحمل توقيعه، والحارس بوفون كان أفضل لاعبي اليوفي).

 

 

ثم غمز (توني) من قناة المدرب ساري قائلاً: (لقد أعجبني أداء دوغلاس كوستا، ولكن للأسف أخرجه المدرب ساري في د/60 بشكل غير مفهوم)!!

ولم يكن (توني) لوحده الذي هاجم رونالدو، فقد تم رصد عدد كبير من حسابات رياضية متفرقة لمحت إلى أن رونالدو كان غائباً بدنياً وذهنياً خلال تلك المباراة، مما دفع شقيقته (إلما) للدفاع عنه مخاطبة شقيقها:

(ماذا يمكنك أن تفعل لوحدك؟ لايمكنك أن تصنع المعجزات بمفردك، لا أستطيع فهم طريقة اللعب التي يلعب بها يوفنتوس).

 

 

 

وحتى المدرب (ساري) وبدلاً من تحمل المسؤولية كاملة لفشله في تقديم فريق متجانس، هرب باتجاه الغمز نحو رونالدو وربما ديبالا معه قائلاً: (دائماً كان لدينا حلول فردية حاسمة، لكنها للأسف لم تظهر في هذه المباراة)!!!

 

 

وكان هذا النهائي هو الثاني على التوالي الذي يخسره (رونالدو) مع نادٍ واحد بعد خسارة يوفنتوس لكأس السوبر الإيطالي أمام لاتسيو بنتيجة (1-3) في المباراة التي أقيمت بينهما في ديسمبر الماضي في العاصمة السعودية الرياض.

 

وراجت شائعات كثيرة بأن رونالدو غير متفاهم مع المدرب ساري، وتم نشر صورة للمقارنة بين استماع رونالدو لمدربه في الريال زين الدين زيدان وانصاته باهتمام لنصائحه، وبين استماعه وتلقيه لنصائح وتوجيهات ساري وهو ينظر إليه باستهجان.

 

بقي أن نذكر شيئاً عن (لوكا توني) الذي يبلغ الأن (43) سنة من عمره، وكان قد بدأ في سن ال(17) مع نادي (مودينا) عام 1994 ولعب خلال (22) سنة لحين اعتزاله عام 2016 وهو في سن (39) لأندية مختلفة وصل عددها إلى (15) نادٍ، اثنان منها خارج إيطاليا وهما: بايرن ميونيخ الألماني والنصر الإماراتي.

 

 

 

توني لعب في الدوري الإيطالي والدوري الألماني (658) مباراة وسجل فيها (306) أهداف.

وبالرغم من أنه لعب موسمين لفريق يوفنتوس فإنه لم يحقق معه أي شيء، وكانت إنجازاته مع (فيورنتينا) أولاً حيث فاز بلقب هداف الدوري الإيطالي معه عام 2006 برصيد (31) هدفاً وهو اللقب الذي أهله في نفس العام للفوز بالحذاء الذهبي الأوروبي كأفضل هداف في أوروبا.

 

عاد (توني) وفاز مرة ثانية بلقب هداف الدوري الإيطالي عام (2015) مع فريق فيرونا برصيد (22) هدفاً بمشاركة نجم (الإنتر) السابق الأرجنتيني (إيكاردي).

 

ومابين اللقبين الايطاليين وفي عام (2008) تحديداً فاز (توني) مع بايرن ميونيخ الألماني ببطولة (البوندسليغة) وفردياً بلقب هداف الدوري الألماني برصيد (24) هدفاً.

 

أما على الصعيد الدولي، فقد لعب لوكا توني للمنتخب الإيطالي (47) مباراة وسجل فيها (16) هدفاً، وفاز مع المنتخب الإيطالي ببطولة كأس العالم 2006 التي أقيمت في المانيا.  

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close