بعد أداء رائع: واتفورد (الصغير) يضرب ليفربول (العظيم) بالثلاثة!!!

بعد (44) مباراة في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم من دون هزيمة، سقط أمس ليفربول العظيم ومتصدر الدوري بالثلاثة أمام واتفورد الصغير والمهدد بالهبوط بعد مباراة كفاحية رائعة قدم فيها مدرب واتفورد (نايجل بيرسون) درساً تكتيكياً مبهراً في عالم كرة القدم!

سقوط ليفربول  أمس في الأسبوع ال(28) كان مدوياً ….وفريق واتفورد لم ينجح في الفوز فقط، بل بالاحترام الكبير الذي ناله لأدائه الرجولي طوال ال(90) دقيقة، ولنزعته الهجومية الآخاذة، ولكرته الجماعية التي تفانى في تقديمها جميع لاعبيه.

ونقش أمس النجم السنغالي (إسماعيل سارر- 22 سنة) اسمه بالذهب ولقب ببطل المباراة بعد تسجيله هدفين في د/54 ود/60 وصنع الثالث لرفيقه الإنكليزي (تروي ديني – 31 سنة) في د/72 وكاد في المراحل الأخيرة أن يضيف هدفاً رابعاً.

وبهذا الفوز رفع واتفورد رصيده إلى (27) نقطة محتلاً المركز السابع عشر ومغادراً منطقة الهبوط التي قبع فيها طويلاً منذ بداية الموسم ولم يتزحزح منها سوى عند قدوم المدرب (نايجل بيرسون).

فيما توقف رصيد ليفربول عند (79) نقطة من دون أي تهديد لصدارته أو حتى فرصته الكبيرة بالفوز في لقب هذا الموسم.

وبعد المباراة، ظهر مدرب ليفربول (يورغن كلوب) واثقاً، وأخفى تأثره بالهزيمة النكراء، وصرح بأنها لا تشكل أي قلق له، وهو مؤمن بأن هذه الخسارة ستطلق العنان لفريقه الساعي إلى إحراز ثلاثية تاريخية في هذا الموسم.

وتابع كلوب: (لم نعد مطاردين بضغط الأرقام القياسية – إشارة إلى سجل 44 مباراة من دون هزيمة – ولا ينبغي علينا الأن الدفاع أو محاولة تحقيق رقم قياسي، علينا فقط الفوز بالمباريات مجدداً، وهذا ما سيحدث).

وحرص كلوب على الإشادة بما قدمه (واتفورد) قائلاً: أهم شيء الأن هو تهنئة واتفورد لأنهم يستحقون هذا الفوز الكبير، وعن فريقي أقول لكم: سننهض مجدداً، وأنا أتعهد بذلك بنسبة 100%.

الصحافة الإنكليزية تناولت المباراة من جهة خسارة ليفربول وليس انتصار واتفورد المستحق وللأسف.

صحيفة (ديلي ميل) كتبت:

(صدمة كلوب)!!!

واتفورد ينهي مسيرة ليفربول من دون هزيمة.

أما صحيفة (الإنديبندنت) فقد كان عنوانها:

(وأخيراً…ليفربول يهزم)!!

ونقلت عن كلوب: الريدز ليسوا جيدين كفاية!!

صحيفة (ستار سبورت) كتبت في عنوان فرعي في أعلى الصفحة:

(أبطال كلوب يشهدون نهاية سلسلة (44) مباراة من دون هزيمة، وفان دايك يقول: لا داعي للذعر)!!!

أما صحيفة (اكسبريس) فقد وضعت صورة السنغالي (إسماعيل سارر) قاتل ليفربول وكتبت عنوانا عريضاً:

(مذل)!!!

وتابعت: رجال (كلوب) تم سحقهم من قبل واتفورد الذي أوقف مسيرتهم عند (44) مباراة من دون هزيمة.

وبعد المباراة انتشرت بشكل واسع وعلى جميع المنصات الإعلامية صور نجوم ليفربول المصدومين والذين خرجوا منكسرين بعد هذه الخسارة الثقيلة لعباً ونتيجة.!!

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close