(برشلونة) يتألق ويفوز و(ريال مدريد) ينفرد في الصدارة بفارق (4) نقاط!!

قدم (برشلونة) يوم أمس الأحد عرضاً ممتعاً أمام مستضيفه (فياريال) في الأسبوع ال(34) للدوري الاسباني وفاز بنتيجة كبيرة وصلت إلى (1-4)، ورغم ذلك بقي غريمه التقليدي (ريال مدريد) محافظاً على الصدارة بفارق (4) نقاط بفضل فوزه (الصعب) يوم الأمس على مستضيفه (أثلتيك بلباو) بهدف وحيد جاء من ضربة جزاء أقرها (حكم الفيديو) بعد أن تجاهلها حكم الساحة.

 

ففي الدقيقة (71) توغل البرازيلي (مارسيلو) داخل منطقة الجزاء، والتحم مع مدافع بلباو وسقط متألماً، لكن حكم الساحة لم يشر إلى أي شيء، وبعد استئناف اللعب بنصف دقيقة طلب حكم تقنية ال(VAR) إيقاف اللعب داعياً حكم الساحة لمشاهدة ما حصل بدقة داخل منطقة الجزاء.

اللقطات أثبتت بوضوح وجود ضربة جزاء جراء تعمد مدافع بلباو (الدعس) على وجه قدم البرازيلي مارسيلو واسقاطه وهو متجه إلى المرمى والكرة بحيازته تماماً.

 

وكالعادة تصدى لركلة الجزاء قائد الريال (راموس) وأودعها المرمى مسجلاً هدفه العاشر في الدوري لهذا الموسم، وبه يثبت (راموس) بأنه (ماستر) ضربات الجزاء وخاصة في الأوقات والمواقف الحرجة كمباراة الأمس.

 وبهدف المباراة الوحيد هذا قطف الريال (3) نقاط في منتهى الأهمية، قاطعاً بها شوطاً كبيراً باتجاه حسم لقب (الليغا) لهذا الموسم.

 

وعودة لمباراة برشلونة التي شهدت (5) أهداف، افتتحها لمصلحة برشلونة في د/3 لاعب بلباو (باو توريس) خطأً في مرماه.

 

وفي د/14 نجح (مورينو) من تسجيل التعادل لفريقه بلباو، وحمل هذا الهدف الرقم (16) ل(مورينو) في هذا الموسم وبات ثالث لائحة الهدافين خلف ميسي (22 هدفاً)، وبنزيما (17 هدفاً).

 

وفي د/20 سجل (سواريز) الهدف الثاني، وبات اللاعب الوحيد في تشكيلة برشلونة الذي سجل في كل شهور هذا الموسم خلال فترات اللعب.

وقبل وداع الشوط الأول، سجل الفرنسي (غريزمان) هدف برشلونة الثالث في د/45 إثر تمريرة حاسمة للنجم ميسي، وهو ثالث هدف يسجله (غريزمان) بمساعدة ميسي من أصل أهدافه ال(9) في هذا الموسم.

 

كما أن هذا الهدف يحمل الرقم (19) لبرشلونة من صناعة ميسي، وهذا أفضل معدل صناعة أهداف لميسي في موسم واحد!!!

أما الهدف الرابع لبرشلونة، فقد كتب قصته بإبداع النجم القادم بقوة (أنسو فاتي – 16 سنة) الذي شارك في الشوط الثاني، واستلم كرة قريبة من منتصف الملعب، وعلى أبواب منطقة الجزاء (دوخ) مدافعي بلباو ووضع كرة (ماكرة) عن يمين الحارس بعد أن ظن الجميع بأن اتجاه تسديدته سيكون عن يسار الحارس!!

فاتي …

 

يثبت مباراة بعد أخرى بأنه ليس أملاً لبرشلونة فقط، وإنما أمل عشاق كرة القدم الذين يتخوفون من فراغ عرش الأسطورة ميسي.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close