الماتادور الإسباني (يحطم) ماكينات ألمانيا بهزيمة تاريخية (6-0)!!

افترس المنتخب الإسباني ليلة أمس الثلاثاء ضيفه الكبير المنتخب الألماني وألحق به هزيمة نكراء وصلت إلى نصف دستة نظيفة من الأهداف!!!

ووصفت نتيجة مباراة الأمس التي جمعت الفريقين في المجموعة (A4) من دوري أمم أوروبا بكرة القدم بأنها واحدة من أقسى (4) هزائم تعرض لها المنتخب الألماني خلال (968) مباراة خاضها في تاريخه.

وتعتبر الخسارة أمام إنكلترا عام 1909 بنتيجة (9-0) هي الأقسى والأعلى، وتليها الخسارة أمام النمسا عام 1931 بنتيجة (6-0)، وها هو المنتخب الألماني يسقط ليلة أمس أمام اسبانيا بنفس النتيجة (6-0)!!

أما الخسارة (المذلة) الرابعة لألمانيا فقد وقعت في كأس العالم 1954 وانتهت بفوز المجر بنتيجة (8-3)!!

وبرز في مباراة الأمس المنتخب الاسباني بكامله، ونجح الشاب (فيران توريس -20 سنة) أحد لاعبي مانشستر سيتي الإنكليزي بتسجيل (هاتريك) تاريخي في الدقائق (33، 55، 71)، وكان نجم يوفنتوس الإيطالي (ألفا موراتا) قد افتتح التسجيل في د/71، وأضاف هيرناندز (يلعب في مانشستر سيتي) هدفاً في د/38، واختتم (سيرك) الأهداف الاسبانية (ميكيل أويار زابال) في د/89.

وبعد المباراة تعرض مدرب المانيا (يواكيم لوف) إلى سيل جارف من الانتقادات لاستبعاده نجمي فريق بايرن ميونيخ بطل أوروبا وألمانيا: (توماس موللر) و(جيروم بواتينغ)، وظهر واضحاً افتقاد المنتخب الألماني لقائد فني محنك مثل بواتينغ.

وفي الوقت الذي ظن فيه الكثيرون بأن هذه الهزيمة القاسية ستهز مكانة ومنصب المدرب (لوف) خرج النجم السابق للكرة الألمانية ومدير الاتحاد الألماني لكرة القدم حالياً (أوليفر بيرهوف) مسارعاً للدفاع عن (لوف) والتأكيد بأنه لازال مكان ثقة الاتحاد الألماني قائلاً:

الثقة موجودة، وهذه النتيجة لن تغير شيئاً على صعيد الجهاز الفني!!

أما (لوف) نفسه، فقد قال بعد المباراة:

إنها ليلة حالكة السواد، لم ننجح في أي شيء، سواء في المواجهات الفردية، أو في الدفاع والهجوم، لا يمكننا استثناء أحد من هذه الهزيمة.

أما مدرب اسبانيا (لويس إنريكه) فقد عبر عن سعادة غامرة لهذه النتيجة، وقال:

هذه الليالي نادراً ما نراها، كل ما خططنا له فعلناه على أحسن وجه.

أما الألماني (توني كروس) نجم ريال مدريد الاسباني فقد عبر عن حزنه لهذه الخسارة قائلاً:

اسبانيا أعطتنا درساً في كل شيء، سواء بالكرة أو من دونها، لم نكن على قدر المباراة، وتابع:

هذه أقسى هزيمة مريرة لي، وهي واحدة من أسوأ هزائم المنتخب!!!

واليوم تغنت الصحف الاسبانية الرياضية بهذا الانتصار الاستثنائي، واتفقت جميعها على وصفه بالتاريخي، ونبدأ من صحيفة (ماركا) التي نشرت صورة للمنتخب الاسباني مع رقم (6) بحجم كبير وكتبت:

استعراض تاريخي أمام ألمانيا!!!

ونشرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) على غلافها صورة فرح لاعبي اسبانيا بعد تسجيل أحد الأهداف الستة، وكتبت:

رقصة تاريخية!!

أما صحيفة (as) فقد نشرت صورة للاعبي اسبانيا محتفلين وهم على شكل هرم من الفرح، وكتبت:

ضربة تاريخية!!

وبهذا الفوز انتقلت اسبانيا إلى الدور نصف النهائي لدوري أمم أوروبا متصدرة فرق المجموعة (A4) برصيد (11) نقطة، تليها ألمانيا برصيد (9) نقاط، ثم أوكرانيا ثالثاً، وسويسرا رابعاً.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close