(الريال) يسقط بإذلال … و(الإنتر) يفوز ويجدد الآمال!!

سقط ريال مدريد الإسباني سقوطاً عظيماً للمرة الثانية أمام (شاختار دونيتسك) الأوكراني بنتيجة (2-0) في مباراة الإياب بين الفريقين ضمن المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في وقت سابق في العاصمة الاسبانية مدريد قد انتهت بفوز الفريق الأوكراني بنتيجة (3-2)، ولذلك لا عزاء ولا مبرر لأبناء زيدان الذين فشلوا في رد الاعتبار لخسارتهم الأولى التي وصفت بالمفاجأة، لكنها بعد سقوط الأمس لا يمكن الاستمرار في وصفها مفاجأة، إنها قوة، وعزيمة، واستعداد من الفريق الأصغر قياساً على مستوى وتاريخ الفريقين.

سجل أهداف شاختار يوم أمس (دنتيو) في د/57، و(سولومون) في د/82!!

وبهذه النتيجة تساوى (الريال) و(شاختار) بعدد النقاط (7) لكلٍ منهما، ويتقدم (شاختار) إلى المركز الثاني بأفضلية المواجهات المباشرة، والريال ثالثاً!!

وعززت هذه النتيجة (الكارثية) نظرية إقالة المدرب الفرنسي (زيدان) في ظل خسائر الفريق على الصعيدين الأوروبي والاسباني.

ورددت صحيفة (موندو ديبورتيفو) ما يدور حالياً في كواليس الريال بأن الرئيس (بيريز) يفكر جدياً بإقالة زيدان إذا فشل في التأهل إلى دور ال(16) من هذه البطولة.

إذن لم تعد الثقة بالمدرب (زيدان) كما كانت!!

 والثقة بصراحة، لا تعززها إلا نتائج الفوز فقط!!

ونشرت صحيفة (as) المقربة من ريال مدريد صورة لزيدان وكتبت عنواناً عريضاً:

(الوضع حرج)!!

أما صحيفة (سبورت) فكتبت:

أزمة كاملة….!!!

وبعد المباراة قال زيدان:

نمر بسلسلة سيئة من النتائج، ولكن علينا متابعة العمل، لقد اعتبرنا هذه المباراة بمثابة مباراة نهائية لنا، وأعددنا لها جيداً، ولكن الكرة لم تدخل الشباك.

وتابع:

 لدينا مباراة أخرى للفوز بها والتأهل، أنا متفائل، لكننا نمر بلحظات صعبة، واليوم هو عار، لكننا سنقاتل للفوز في المباراة القادمة.

وعن فكرة استقالته، رد زيدان بحزم:

لن أستقيل!!

وفي المباراة الثانية من نفس المجموعة، رد إنتر ميلان الروح لآماله في التأهل إلى دور ال(16) بعد فوزه على (بوروسيا مونشنغلادباخ) الألماني متصدر المجموعة بنتيجة (3-2) في مباراة كفاحية كان بطلها الدولي البلجيكي (لوكاكو) الذي سجل هدفين من الأهداف الثلاثة في د/64 و73، وسجل هدف الانتر الأول (دارميان) في د/17.

فيما كان (الفرنسي) المولد والجنسية و(المالي) الأصل (الحسن بليا) صاحب هدفي الفريق الألماني في د/45 و76.

وبعد المباراة قال (أنتونيو كونتي) مدرب الانتر:

كان علينا الفوز بهذه المباراة حتى نبقى على قيد الحياة، أنا سعيد للأداء، وهذه المباراة جعلتنا نشعر بالتقدم.

ومن وحي هذا التصريح جاء عنوان صحيفة (لا غازيتا ديللو سبورت) التي كتبت:

الإنتر حي!!

وتابعت:

 المدمر (لوكاكو) كان حاسماً

أما صحيفة (كورييرا ديللو سبورت) فقد أشادت بالنجم البلجيكي، وكتبت:

(لوكاكو الرائع)!!

وبنتائج الأمس بات ترتيب المجموعة الثانية على النحو التالي:

  • بوروسيا مونشنغلادباخ – 8 نقاط.
  • شاختار دونيتسك – 7 نقاط.
  • ريال مدريد – 7 نقاط.
  • إنتر ميلان – 5 نقاط.

ولازالت فرصة الريال للتأهل بأقدام لاعبيه، إذ يكفيه الفوز في المباراة الأخيرة له في هذه المجموعة على المتصدر الألماني ليرفع رصيده إلى (10) نقاط، ويتوقف نقاط الالمان عند (8) نقاط، وعندها سيكفي (إنتر ميلان) الفوز على شاختار ليرفع رصيده إلى (8) نقاط ويتفوق على الفريق الألماني بالمواجهات المباشرة، وهذا أفضل سيناريو للفريقين الاسباني والإيطالي.

أما تعادل الريال ومونشنغلادباخ فلن يفيد الانتر في حال فوزه، بل يعطي الأفضلية للمتعادلين، أما إن تعادلا وفاز شاختار على الانتر فإن الريال والانتر سيخرجان بإذلال أمام جمهورهما الكبير.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close