الدوري الإسباني: أتلتيكو مازال منفرداً بالصدارة وبرشلونة يضغط على الريال!!

رغم ضراوة العاصفة الثلجية التي تجتاح إسبانيا الأن، إلا أن مباريات الدوري الاسباني في أسبوعه ال(18) انطلقت غير عابئة بأسوأ عاصفة ثلجية تشهدها اسبانيا منذ 50 عاماً.

من مباريات الأمس، تأجلت فقط مباراة العاصمة مدريد بين (أتلتيكو مدريد) وضيفه (أثلتيك بلباو)، ورغم ذلك بقي (أتلتيكو مدريد) منفرداً بصدارة الليغا برصيد (38) نقطة من (15) مباراة فقط!!

وجاء احتفاظ أتلتيكو بالصدارة بسبب سقوط الجار الأكبر (ريال مدريد) في فخ التعادل السلبي (0-0) أمام صاحب الأرض (أوساسونا) صاحب المركز التاسع عشر على اللائحة!

وبذلك توقف رصيد الوصيف الريال عند النقطة (37)، ولكن من (18) مباراة.

ولعب الريال وأوساسونا على أرضية ثلجية صعبة أثارت حفيظة وانتقاد حارس الريال الدولي البلجيكي (كورتوا) الذي قال باستياء:

نحن لسنا عرائس متحركة لنلعب في مثل هذه الأجواء!!

أما الفرنسي (زين الدين زيدان) مدرب الريال فقد بدا منزعجاً لخسارة نقطتين ثمينتين من هذا اللقاء، وقال:

لم تكن مباراة كرة قدم، هذه المباراة كان يجب أن تؤجل، لكن ما حدث أصبح الأن من الماضي.

 

واستغل برشلونة سقوط الريال يوم الأمس أحسن استغلال، وقدم عرضاً كبيراً أمام (غرناطة) سابع اللائحة توجه بفوز ساحق وصل إلى (4-0)!

وتقاسم تسجيل الأهداف نجميه: الفرنسي (أنطوان غريزمان) في د/12، ود/63، والأرجنتيني (ليونيل ميسي) في د/35، ود/42.

وبات برشلونة ثالث اللائحة برصيد (34) نقطة من (18) مباراة، وبات فارق النقاط (3) فقط مع الريال، وهو فارق ضئيل سيضع الفريق الملكي تحت ضغط كبير، خاصة وأن عروض برشلونة بدأت بالتحسن (مباراة الأمس هي ثالث انتصار على التوالي) وغلتهم من الأهداف تأتي وفيرة في كل مرة، كما أن أسطورتهم الكبيرة (ميسي) عاد للانسجام وضرب المواعيد مع الأهداف والانتصارات وتزعم قائمة الهدافين منفرداً برصيد (11) هدفاً.

وسجل ميسي أحد هدفيه يوم الأمس من (ضربة حرة مباشرة)، وبات عدد أهدافه من الضربات الحرة (48) هدفاً، منها (37) هدفاً في الدوري الاسباني، وبذلك تجاوز رقم (كريستيانو رونالدو) الذي سجل (47) هدفاً من الضربات الحرة المباشرة، (32) منها سجلها في الدوريات المختلفة التي لعب بها.

وفي مباراة ثالثة جرت يوم أمس، تألق الدولي المغربي (يوسف النصيري) بشكل كبير ولافت، وقاد فريقه (اشبيلية) للفوز على (ريال سوسيداد) بنتيجة (3-2)، وكان النصيري صاحب الأهداف الثلاثة (هاتريك) التي رفعت رصيد اشبيلية إلى (30) نقطة في المركز السادس من (16) مباراة، فيما حل ريال سوسيداد خامساً بنفس عدد النقاط إنما من (19) مباراة، وهي دفعة كبيرة لفريق (اشبيلية) لاحتلال مركز بين الأربعة الكبار.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close