البرازيل (تقهر) البيرو والأرجنتين (تكسر) بوليفيا ونيمار (يتجاوز) الظاهرة رونالدو!!

تصدرت البرازيل مجموعة أمريكا الجنوبية لتصفيات كأس العالم بكرة القدم 2022 بعد فوزها على (البيرو) بنتيجة كبيرة وصلت إلى (4-2).

ووصف فوز الأمس بأنه فوز (قاهر) للبيروفيين الذين بنوا أمالاً كبيرة على فريقهم الشاب والقوي في تحقيق أول فوز تاريخي على سحرة السامبا في تصفيات كأس العالم، لكن الأمر لم يتم، ولم تأت الأحداث كما اشتهى وخطط لها مدربهم الأرجنتيني (ريكاردو جاريكا) الذي اعتبر تعرض فريقه لاحتساب ركلتي جزاء مثيرتين للجدل، إضافة لاحتساب هدف مشكوك في صحته أمراً مستغرباً ويقلل من أهمية هذا الفوز العريض.

وتابع (جاريكا): لا أعلق على عمل الحكام، لست معتاداً على ذلك، الأشخاص المسؤولون سيحللون الأمر، لقد تعرضنا لضربة كبيرة، فريقنا كان رائعاً، وكانت لدينا توقعات أفضل لنهاية المباراة، لكننا سنتجاوز ذلك.

 

وكان المنتخب البيروفي قد فاجأ ضيوفه البرازيليين بهدف السبق في د/6 بتوقيع (كاريلو) نجم فريق الهلال السعودي.

لكن لاعب باريس سان جيرمان (نيمار) أدرك التعادل في د/28 من ضربة جزاء، وبنتيجة (1-1) انتهى الشوط الأول.

في الشوط الثاني عاد منتخب البيرو للتقدم مرة ثانية، وهذه المرة عبر (تابيا) لاعب سيلتا فيغو الاسباني في د/60.

وعادل (ريتشارلسون) لاعب إيفرتون الإنكليزي النتيجة لمنتخب البرازيل بهدف في د/65، وأتبعه نيمار  بهدف ثالث من ضربة جزاء في د/83، ثم بالرابع في د/90.

وبثلاثيته تلك، قفز (نيمار) إلى المركز الثاني على لائحة الهدافين التاريخيين للبرازيل برصيد (64) هدفاً متجاوزاً النجم البرازيلي الكبير (رونالدو) الذي يلقب بالظاهرة بفارق هدفين.

وفي لفتة (تقدير) طيبة من (نيمار) احتفل بهدفه مع إشارة رقم (9) وهو رقم رونالدو وكأنه يقول:

أعتذر لتجاوزك أيها النجم الظاهرة!!

 

وحملت مباراة الأمس الرقم (103) في سجل مباريات نيمار الدولية، ووصل فيها إلى الهدف (64) كما ذكرنا، ولكنه مازال بعيداً بفارق (13) هدفاً عن الهداف التاريخي للبرازيل (الملك) بيليه الذي سجل (77) هدفاً دولياً.

وكانت البرازيل قد فازت في مباراتها الأولى في هذه التصفيات على (بوليفيا) بنتيجة (5-0)، وصار رصيدها (6) نقاط متقدمة على الأرجنتين بفارق الأهداف.

الأرجنتين سجلت يوم الأمس انتصاراً كسرت فيه (شوكة) المنتخب البوليفي على أرضه الصعبة الشاهقة والتي ترتفع عن سطح البحر (3600) متر وتشكل لأي فريق يلعب هناك مشاكل في التنفس والإرهاق.

ولذلك تعودت بوليفيا اصطياد ضيوفها، وكادت أن تفعلها أمس مع الأرجنتين عندما تقدمت في د/24 بواسطة مورينو، لكن رفاق ميسي أدركوا التعادل في د/45 عبر (لوتارو مارتينيز) مهاجم الانتر الإيطالي، ثم خطفوا الفوز في د/79 عبر (كوريا).

وكانت الأرجنتين قد فازت في مباراتها الأولى على الإيكوادور بهدف وحيد.

وفي مباراة صاخبة وعامرة بالأهداف تعادلت (كولومبيا) ثالث المجموعة ب(4) نقاط خارج أرضها أما (تشيلي) بنتيجة (2-2).

أما البارغواي رابع المجموعة، فقد فازت خارج أرضها على فنزويلا أضعف فرق أمريكا اللاتينية بهدف وحيد.

وحقق يوم أمس خامس المجموعة منتخب الإكوادور فوزاً مهما على رفاق لويس سواريز في منتخب الأورغواي وبنتيجة صريحة بلغت (4-2).

يذكر أن منتخبات أمريكا الجنوبية البالغ عددها (10) منتخبات تلعب في مجموعة واحدة ذهاباً وإياباً ويتأهل إلى نهائيات كأس العالم أول (4) منتخبات، فيما يلعب خامس المجموعة ملحق الفيفا.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close