الآرسنال (يؤلم) تشيلسي ومان يونايتد (يفشل) في الفوز على ليستر!!

سحق (الآرسنال) ضيفه وجاره اللندني اللدود (تشيلسي) وفاز عليه بنتيجة (3-1) في الأسبوع ال(15) للدوري الإنكليزي الممتاز بكرة القدم.

وبهذه النتيجة (المؤلمة) طرد الآرسنال (البلوز) من مراكز الستة الكبار على لائحة الدوري، وهي صدمة كبيرة لهم، وستكون مكلفة مستقبلاً لأن الفرق الأخرى تبدو قادرة بشكل واثق على التمسك بمراكزها المتقدمة.

وبعد المباراة صرح (لامبارد) مدرب تشيلسي بأنهم: (نالوا ما يستحقونه)، وانتقد لاعبيه الذين لم يتصرفوا بمسؤولية، وخص في النقد الألماني (فيرنر) حيث قال:

فيرنر لا يعطينا الكثير، بكرة ومن دون كرة!!

أما الاسباني (أرتيتا) مدرب الآرسنال، فقد تناسى ألام فريقه السابقة، ومركزه ال(15) والمذل بالنسبة لتاريخ الآرسنال، وقال بعد المباراة:

لا يوجد أجمل من الفوز على تشيلسي!!!!!

وشهدت مباريات هذا الأسبوع واحدة من قمم المقدمة التي جمعت الفريق الصعب (ليستر سيتي) مع ضيفه (مانشستر يونايتد) العتيد، وانتهت المباراة إلى تعادل الفريقين بنتيجة (2-2)، وكانت فعلاً واحدة من المواجهات المثيرة في هذا الموسم.

وبعد المباراة امتدح مدرب ليستر لاعبي فريقه قائلاً:

أنا راضٍ جداً عن رد فعل لاعبي فريقي بعد تأخرنا مرتين وإدراكهم التعادل!

ووضعت هذه النتيجة فريق (ليستر سيتي) في المركز الثالث برصيد (28) نقطة متقدماً على مان يونايتد الرابع بنقطة واحدة فقط، لكن اليونايتد لعب مباراة أقل.

أما ثاني اللائحة (ايفرتون) فقد سجل فوزاً ضئيلاً أمس على أضعف فرق هذا الموسم (شيفيلد يونايتد) بنتيجة (1-0)، لكنه كان كافياً لحصد النقاط الثلاث وجعل إيفرتون ثانياً برصيد (29) نقطة بعد جاره ليفربول المتصدر برصيد (31) نقطة.

واستعاد أمس (مانشستر سيتي) نغمة الانتصارات وفاز على ضيفه (نيوكاسل يونايتد) بنتيجة (2-0)، وارتقى إلى المركز الخامس برصيد (26) نقطة.

ويمكننا اعتبار (أستون فيلا) من أبطال ليلة الأمس بعد فوزه المثير والصريح على (كرستال بالاس) بنتيجة (3-0) رغم أنه لعب الشوط الثاني بكامله ب(10) لاعبين بعد طرد صخرة دفاعه (مينغس)، وكانت النتيجة وقتها تقدمه بهدف وحيد!!

وبهذه النتيجة قفز (أستون فيلا) إلى المركز السادس برصيد (25) نقطة ولكن لعب مباريات أقل من البقية بمباراتين، ولذلك لديه فرصة كبيرة في حال فوزه في مباراتيه المؤجلتين أن يكون أقرب الجميع إلى حامل اللقب والمتصدر الحالي ليفربول.

وسيواجه ليفربول اليوم في الساعة السابعة والنصف مساءاً بتوقيت الرياض فريق (وست بروميتش ألبيون) الذي يحتل المرتبة ما قبل الأخيرة على اللائحة، ولم يحقق هذا الفريق سوى انتصار وحيد منذ بداية هذا الموسم، ولذلك تعتبر المباراة نظرياً سهلة للمتصدر ليفربول لتوسيع الفارق بينه وبين ملاحقه إيفرتون إلى (5) نقاط.

وسينتظر المشجعون العرب مباراة ليفربول في هذه الليلة ليروا ردود فعل المدرب (يورغن كلوب) تجاه النجم العربي المصري وهداف الفريق (محمد صلاح) بعد تصريحات (صلاح) بعدم إغلاق الباب أمام مغادرته ليفربول باتجاه أحد عملاقي اسبانيا.

يذكر بأن صلاح يتصدر الأن لائحة هدافي الدوري لهذا الموسم برصيد (13) هدفاً، ويليه في المركز الثاني برصيد (11) هدفاً (3) لاعبين هم: دومينيك ليوين (ايفرتون)، مين سون (توتنهام)، جيمي فاردي (ليستر سيتي)، وفي المركز الثالث برصيد (10) أهداف لاعب وسط مان يونايتد (برونو فيرنانديز).

وأعلن (كلوب) مؤخراً بأنه لا تغيير في لائحة مسددي ضربات الجزاء في ليفربول والتي تعطي الأفضلية للاعب الوسط (جيمس ميلنر)، ويليه (محمد صلاح)، وحتى لا يفهم تصريحه بشكل مغلوط بأنه موجه لسحب مهمة تنفيذ ضربات الجزاء من محمد صلاح، قال كلوب:

معظم الأوقات التي حصلنا فيها على ضربات جزاء، لم يكن (ميلنر) موجوداً في الملعب، لكنه في إحدى المرات كان موجوداً وتركها لصلاح.

وأضاف يورغن كلوب:

 ترتيب مسددي الضربات لم يتغير ولم نتحدث عنه منذ وقت طويل، ما يهمني هو أن تدخل الكرة الشباك وليس من يسدد، يمكن للاعب إن لم يكن متأكداً من جاهزيته أن يتركها لزميله، أو لأي زميل سجل هدفين وباتت فرصته في تسجيل (هاتريك) كبيرة.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close