اشبيلية (يصعق) مانشستر يونايتد و(يتأهل) إلى نهائي الدوري الأوروبي للمرة (11)

نجح فريق اشبيلية الإسباني من التأهل إلى المباراة النهائية لبطولة الدوري الأوروبي بكرة القدم للمرة ال(11) في تاريخه، وهو رقم قياسي تجاوز فيه ريال مدريد الذي وصل للنهائي (10) مرات، كما يعتبر اشبيلية أكبر فائز بهذه البطولة في القرن الحالي حيث توج (5) مرات.

نجاح الفريق الأندلسي (اشبيلية) جاء على حساب (مانشستر يونايتد) الانكليزي في المباراة التي أقيمت بينهما أمس الأحد على ملعب (راين إينيرجي ستاديون) في مدينة كولون الألمانية، وانتهت إلى فوز اشبيلية بهدفين مقابل هدف واحد.

الفريق الإنكليزي كان السباق بالتسجيل في د/9 عبر البرتغالي (برونو فيرنانديز) الذي تصدى لضربة جزاء وسجل منها هدف اليونايتد الوحيد، وهي ضربة الجزاء رقم (21) في هذا الموسم التي يحصل عليها مانشستر يونايتد، وهو أعلى رقم بين فرق الدوريات الخمس الكبرى، ويليه في المركز الثاني (لاتسيو) الإيطالي ب(20) ضربة، ثم (يوفنتوس) ثالثاً ب(19) ضربة، أما أعلى رقم لضربات الجزاء تاريخياً فهو لفريق برشلونة الذي منحه الحكام في موسم 2015-2016 (23) ضربة جزاء.

اليونايتد وبعد هدفه الأول، ضغط بقوة على الفريق الاسباني، ولكن الرعونة والتسرع أبقيا شباك اشبيلية نظيفة، ومن تمريرة عرضية عادية داخل منطقة اليونايتد، غافل (خيسوس سوسو) الجميع وأدرك التعادل في د/26.

 وفي الشوط الثاني زاد اليونايتد من قوة ضغطه، وأمام تألق حارس اشبيلية المغربي (ياسين بونو) أخفق الثلاثي المرعب (راشفورد، فيرنانديز، ومارسيال) في هز الشباك.

وقبل النهاية ب(12) دقيقة نجح الهولندي الدولي (لوك دي يونغ) في هز شباك اليونايتد بهدف الفوز الكبير، ليخرج (سولسكاير) مدرب اليونايتد محبطاً من خسارة كان يستبعدها جداً، حيث قال بعد المباراة:

هذه واحدة من المباريات التي كنا قادرين على الفوز فيها بأريحية كبيرة لو استثمرنا الفرص الذهبية العديدة، لقد قدم حارس اشبيلية مباراة كبير، من المحبط جداً أننا لم نفز!!

أما (لوبتيجي) مدرب اشبيلية فقد وصف مانشستر يونايتد بأنه أقوى فريق إنكليزي حالياً:

(اليونايتد وبعد عودة النشاط، ظهر بأنه أكثر الفرق الإنكليزية استعداداً وقوة، لقد شكلوا خطورة كبيرة علينا اليوم في أوقات كثيرة وطويلة، لكننا استطعنا التحمل والصمود).

وكان (لوبتيجي) قد صرح قبل المباراة:

ستكون مباراة صعبة جداً، ولكننا سنمر منها، لدي اعتقاد وإيمان كبير بأننا سنهزمهم.

أما حارس اشبيلية المغربي الدولي (ياسين بونو) فقد أعرب عن سعادته بالتأهل، وقال بعد المباراة:

لقد تعاملنا بذكاء مع اللحظات الحرجة التي سيطر فيها الفريق الإنكليزي.

 وعن تصديه ل(3) أهداف محققة، قال (بونو):

الفضل في مستواي اليوم يعود إلى زملائي، لأنك عندما تراهم يركضون بتلك الطريقة، عليك أن تكون حاضراً.

هذا وسيلتقي اشبيلية في المباراة النهائية التي ستقام يوم الجمعة القادم مع الفائز من مباراة نصف النهائي الثانية التي ستنطلق اليوم الإثنين في الساعة العاشرة مساءً بتوقيت الرياض وتجمع: (الإنتر) الإيطالي مع (شاختار دونتسيك) الأوكراني على ملعب (اسبريت أرينا) في مدينة دوسلدورف الألمانية. 

 

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close