أمام ساوثمبتون…صلاح يصطاد (5) إنجازات بهدف وحيد!!!

 

بهدف فردي مذهل سجله (الملك المصري) صلاح في الدقيقة (80) تقدم الريدز (2-1)، وبعده انهار ساوثمبون فتلقى في الدقائق الأخيرة هدفا ثالثا وسط فرحة هيستريا من النجم المصري الذي اصطاد بهذا الهدف (5) انجازات دفعة واحدة:

  • تأمين انتصار ثمين لليفربول بقي بفضله منافسا بقوة على لقب هذا الموسم.
  • استعادة صدارة الدوري الإنكليزي من البطل القوي مانشستر سيتي.
  • الوصول إلى النقطة (82) التي مكنت ليفربول من حجزمكان بين الأربعة الكبار والمشاركة في كأس الأبطال للموسم القادم، فالفرق التي يأتي ترتيبها بعد المركز الرابع لن تتمكن من الوصول إلى (82) نقطة حتى ولو فازت في جميع مبارياتها، ويحتاج مانشستر سيتي لنقطتين فقط لتأمين مكانه، وسيتبقى مكانين فقط تتنافس عليهما أندية توتنهام والأرسنال وتشلسي ومانشستر يونايتد.
  • بهذا الهدف الذي جاء بعد صيام عن التسجيل في (8) مباريات سابقة، بات صلاح أسرع لاعب في تاريخ نادي ليفربول يسجل (50) هدفا في (69) مباراة، متفوقا على الإسباني فرناندو توريس الذي سجل (50) هدفا خلال (72) مباراة، وجاء الأورغواياني لويس سواريز ثالثا بعد أن سجل أهدافه الخمسين خلال (86) مبارة.
  • استرد صلاح الثقة، فالهدف كان شبيها بأهدافه الحاسمة السابقة في كرة استلمها من منتصف الملعب وركض بها بسرعته المعهودة، ورغم لحاق ثلاثة مدافعين به، فقد تغلب عليهم ووضع الكرة في المرمى بكل ثقة، لقد تعافى نجمنا الكبير، وكان يعرف ماذا يفعل في تلك المباراة، والدليل عندما سئل مع نهاية المباراة:

 

هل فكرت قبل التسجيل بالتمرير إلى البرازيلي فيرمينيو الذي كان وضعه أفضل؟

ورغم التلميح إلى أن صلاح قد تحلى ببعض الأنانية في تلك اللحظة، فقد أجاب الملك بكل ثقة:

“على الإطلاق، لم أفكر مطلقا بالتمرير إلى أي أحد، كمهاجم أحتاج للتسجيل، اتخذت قراري وسددت الكرة”.

وفي اليوم التالي للمباراة….استرد الملك الهيبة وخرجت أبرز الصحف الإنكليزية مشيدة بالهدف وطريقة التسجيل وبارزة قيمة هذا الهدف في هذه الأوقات الحاسمة.

  • صحيفة (التايمز)..كتبت العنوان القدير: (صلاح والإنقاذ).

 

وهذا يعطي قيمة كبيرة لهدفه الذي فاز به ليفربول في وقت كاد يودع حلم اللقب

  • أما (الديلي اكسبرس) فقد مازحت صلاح بعنوان طريف: (ارتدي قيمصك يا مو)!!!

 

 

  • فيما نشرت صحيفة (ميرور) صورة آخاذة لصلاح وهو منتشيا مع عنوان (قمة الدوري).

 

 

  • كذلك أشادت (التلغراف) بما فعله صلاح وكتبت : (صلاح الخارق).

وبهذا الهدف انفرد صلاح بالمركز الثاني على لائحة هدافي الدوري الإنكليزي ب(18) هدفا، خلف أغويرو مهاجم السيتي الذي يتصدر الهدافين ب(19) هدفا.

Add Comment

هذا الموقع يستخدم ملف تعريف الإرتباط Cookies اعرف اكثر

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close